برلمانى: نهاية "أردوغان" اقتربت بعد فضيحته بسرقة أموال الأتراك وتميم سيلحق به

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 

وأكد "الحناوى " أن هذه الفضيحة الكبرى أحدثت زلزالا سياسيا كبيرا داخل تركيا لتزداد حدة المعارضة التركية ضد نظام الطاغية أردوغان.

 

وتوقع "الحناوى" فى بيان له، أن تكون هذه المكالمة التى دارت حول كيفية تهريب أموالهم التى جمعوها بطرق غير مشروعة خارج تركيا من أجل حمايتها هى بداية ثورة الغضب من الشعب التركى ضد أردوغان وعائلته الفاسدة، خاصة وأن أردوغان نصح نجله بأن يتخذ كافة الإجراءات التى تضمن عدم كشف أمرهما وأن يبلغ شقيقه الأكبر وكافة العائلة، بفعل ذلك اضافة إلى إشارته أن الأجهزة الرقابية أجرت تفتيشا فى منازل بعض من ينتمون إلى حزبه بتهم الفساد المالى.

 

وقال النائب محمد هانى الحناوى، إن إسقاط النظام التركى وعصابته الإرهابية والفاسدة لن يكفى ولكن لابد من تقديم أردوغان وعصابته الإرهابية بتركيا، إلى المحاكمة العاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية لتتم محاكمته كمجرم حرب بعد تشجيعه وتمويله وتسليحه وإيوائه للإرهاب والارهابيين على الاراضى التركية مؤكدا ان أمير الارهاب والدم تميم بن حمد سوف يلحق برجب طيب اردوغان وسيكون هذا اليوم أسودا على جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والتيارات الإرهابية والتكفيرية.

 

وأكد عضو مجلس النواب أن جميع الخونة من جماعة الإخوان الإرهابية والموالين لهذه الجماعة المارقة الذين فروا من بعد أن لفظهم الشعب المصرى العظيم فى ثورته الخالدة 30 يونيو عام 2013 وتجرأوا بالتطاول على البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى وقواتنا المسلحة الباسلة ،قائلا" سيأتى اليوم الذى سيسقط فيه كل من نظامى الدوحة وأنقرة ليتم محاسبة هؤلاء الخونة محاسبة شديدة امام القضاء المصرى".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق