لجنة الأخوة الإنسانية تزور النصب التذكاري لأحداث 11 سبتمبر بنيويورك

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
زارت اللجنة العليا لتحقيق أهداف الأخوة الإنسانية اليوم السبت، النصب التذكاري لأحداث الحادي عشر من سبتمبر التي تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2001، والتي تعد واحدة من أعنف الهجمات الإرهابية التي شهدتها الإنسانية خلال الثمانية عشر عام الماضية، وذلك في إطار اجتماعاتها المنعقدة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وخلال الزيارة أكد أعضاء اللجنة أنهم حرصوا منذ اليوم الأول بعد تشكيلها على عقد أولى اجتماعها في 11 من سبتمبر من العام الجاري، ليتزامن ذلك مع ذكرى تلك الأحداث التي ارتكبت فيها واحدة من أبشع الجرائم التي اغتالت الإنسانية، ليكون إشارة للرغبة في الحياة والعيش والبناء.

ولفت أعضاء اللجنة إلى أن وجودهم اليوم في هذا النصب التذكاري المهيب الذي شيد من أجل تكريم الضحايا الذين راحت أرواحهم جراء الهجمات اللاإنسانية التي تعرض لها أناس أبرياء، هو بمنزلة بعث روح الأمل نحو تغيير الواقع وبناء حاضر ومستقبل إنساني مشرق يعود بالنفع والخير على البشرية جميعا. وصلى جميع أعضاء اللجنة كل بحسب ديانته من أجل كل ضحايا الإرهاب في العالم.

يذكر أن اللجنة العليا لتحقيق أهداف الأخوة الإنسانية شكلت بقرار من الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، وتتكون من 8 أعضاء؛ ويترأسها المطران ميغيل أنخيل أيوسو غويكسوت، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان؛ لمدة عام بالتناوب مع الأستاذ الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، ويترأس أمانتها المستشار محمد عبد السلام، القاضي بمجلس الدولة المصري، والمستشار السابق لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ويتشكل مكتبها التنفيذي من الدكتور سلطان فيصل الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، وياسر سعيد عبد الله حارب المهيري، الكاتب والإعلامي، والمونسنيور يؤانس لحظي جيد، السكرتير الشخصي للبابا فرنسيس، إضافة إلى أمينها العام، ومن أعضائها أيضا محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي ممثلا عن دولة ، والحاخام بروس لوستيج، كبير الحاخامات في المجمع العبري بواشنطن الذي أعلنت اللجنة انضمامه مؤخرا..

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق