وزارة الرى تعلن إزالة 57 ألفًا و 502 حالة تعدٍ على نهر النيل منذ 2015

وزارة الرى تعلن إزالة 57 ألفًا و 502 حالة تعدٍ على نهر النيل منذ 2015
وزارة الرى تعلن إزالة 57 ألفًا و 502 حالة تعدٍ على نهر النيل منذ 2015

نفذ قطاع تطوير وحماية نهر النيل، بوزارة الموارد المائية والرى، حملة لإزالة 20 مخالفة على النيل فى"الغربية – الدقهلية – دمياط- قنا)" ، بالتنسيق مع أجهزة وزارتى الداخلية والتنمية المحلية، ليصل إجمإلى ما تمت إزالته منذ يناير 2015  إلى حوالى 57 ألفا و502 حالة تعد.

 

يأتى اهتمام الدولة بإزالة التعديات المقامة على مجرى نهر النيل وجزره ليهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على القطاع التصميمى للنهر وعدم تعرضه إلى أعمال ردم من المخالفين، وكذلك القضاء على مصادر التلوث التى تنتج من تلك التعديات، بالإضافة إلى الحيلولة دون تعرض المواطنين لمخاطر ارتفاع مناسيب المياه فى فترة أقصى الاحتياجات "الصيف" أو حدوث سيول موسمية وفترات الطوارئ غير المتوقعة.

 

ووضعت الحكومة مخططا فنيا وهندسيا لتطوير كورنيش النيل بالقاهرة الكبرى والمحافظات لإنشاء مشروع "ممشى أهل مصر" تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بوضع مخطط متكامل للاستفادة من عمليات إزالة التعديات على مجرى النيل الرئيسى، وفرعيه واستخدامها فى مشروع لتطوير الواجهات النيلية على طول نهر النيل من مدينة أسوان وحتى القاهرة، وامتداد فرعى دمياط ورشيد، حيث يتم حاليا إنشاء كورنيش جديد بطول مسار النيل من كوبرى إمبابة إلى كوبرى 15 مايو، يتضمن إنشاء مرسى يخوت ولسان مشاة على النهر ومسرح مكشوف للحفلات الغنائية على النيل ومطاعم وكافيتريات وأماكن للجلوس ونوافير وبرجولات. 

 

وأكد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، أن مشروعات تطوير الوجهات النيلية هدفه تطهير المجرى النهرى والحد من ظاهرة انتشار الحشائش والإطماء وتوسعة وتهذيب المجرى الملاحى لنهر النيل للحفاظ على استيعابه لكميات المياه وتحسين تدفق سريان المياه فى فترة أقصى الاحتياجات لضمان وصولها إلى مستخدميها، علأوة على مواجهة ومنع التعديات والعشوائيات والارتقاء حضاريًا بها بهدف الحفاظ على النيل من التعديات وإنشاء ممشى سياحى وترفيهى ومنتزه للمواطنين.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.