أخبار عاجلة

11 معلومة عن مشروع تحويل مدينة الجلود بالروبيكى إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة

11 معلومة عن مشروع تحويل مدينة الجلود بالروبيكى إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة
11 معلومة عن مشروع تحويل مدينة الجلود بالروبيكى إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة
مدن صناعية صديقة للبيئة ومستدامة، إحدى مخرجات قمة المناخ لمواجهة التغيرات المناخية، الذى استضافتها مصر نوفمبر 2022، ومع انتهاء القمة وبدء العام الجديد 2023، بدأت الوزارات المعنية بالملف تعمل على هذه المخرجات، وشهدت الهيئة العامة للتنمية الصناعية، ورشة العمل الأولى لتنمية قدرات المناطق الصناعية الصديقة للبيئة، وإعلان البدء فى مشروع تحويل مدينة الجلود بالروبيكي إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة تطبق مبادئ الاقتصاد الأخضر بالمشروع في كافة مراحله بأعلى معايير التوافق البيئي ليصبح مشروعا مدينة الجلود متكاملا وصديقا للبيئة.

 

خلال هذا التقرير نرصد أهم 5 معلومات عن هذا المشروع 

 

1- مشروع  تحويل مدينة الجلود بالروبيكي إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة يتم بالتنسيق والتعاون بين  وزارة التجارة والصناعة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) وإحدى شركات الاستثمار والتنمية ووزارة البيئة.

 

2- يأتى ضمن تطبيق مفهوم المناطق الصناعية الصديقة للبيئة .

 

3- المشروع يهدف إلى إنشاء مناطق صناعية أكثر كفاءة وفعالية في استخدام الموارد.

 

4- يعمل مشروع تحويل مدينة الجلود بالروبيكي إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة، على دعم إدارة المنطقة والشركات لتحسين الأداء البيئي والاقتصادي والاجتماعي.

 ‏

5- يسعى المشروع إلى تحقيق التوازن بين زيادة تنافسية القطاع الصناعي وحماية البيئة لخلق مدن صناعية مستدامة. 

 

6- اختيار مدينة الروبيكي المتخصصة في الجلود والدباغة  للبدء منها فى مشروع تحويلها  إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة بمثابة تجربة رائدة يحتذى بها في هذا المجال.

 ‏

7- المشروع يأخذ المدينة الصناعية لمصاف المدن العالمية والمنافسة الاقتصادية فى الاقتصاد الأخضر .

 

8- مدينة الروبيكى تمتلك عددا من المقومات تصنيعية والخبرات الكبيرة والموارد البشرية المؤهلة التى ستكون جزء وشريك فاعل لإنجاح المشروع .

 ‏

9- يساهم المشروع تحويل فى  الحد من إهدار الموارد وكفاءة الاستخدام.

 ‏

‏10- يسعى أيضا إلى خلق تكامل وروابط تصنيعية.

 ‏

11- يعمل المشروع على تشجيع الصناعات القائمة على إعادة التدوير للمخلفات،  وكذلك  تشجيع المصنعين على تبني مفهوم الإنتاج الأنظف. 

 

 

جدير بالذكر، أنه تم  إقرار تيسيرات كبيرة في مجال التراخيص الصناعية لمصانع الجلود بمدينة الروبيكي، بنظام الترخيص المسبق للصناعات عالية المخاطر، فيما يتعلق باجراءات الحماية المدنية، حيث تم التنسيق مع الإدارة العامة للحماية المدنية، والموافقة على منح التراخيص للمشروعات عالية المخاطر بالمدينة، بعد استيفاء الاشتراطات الخاصة بالإطفاء والحماية المدنية، إضافة إلى أنه تم وضع عدد من التيسيرات فيما يتعلق بمنح الموافقات البيئية بالتنسيق مع جهاز شئون البيئة، بهدف تذليل كافة المعوقات أمام اصحاب مشروعات الجلود بالروبيكي، من أجل رفع معدلات التشغيل والانتاج بالمدينة، ورفع القيمة المضافة لها، وكذلك تحقيق التنافسية والقدرة التسويقية للمنتجات للتصدير، ويمكن بوصف الروبيكي أنها مركزا اقليميا لصناعة الجلود بالمنطقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق 29 يناير.. القومى للبحوث يشهد انطلاق المرحلة الخاصة من فعاليات جامعة الطفل
التالى محطات الخط الثالث للمترو المقرر افتتاحها بالمرحلة الثالثة.. إنفوجراف