كيف يشكل الإرهاب فى ليبيا خطرا على أوروبا؟.. تعرف على التفاصيل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 أكد هشام النجار، الباحث الإسلامى، أهمية تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى ، حول ليبيا وأهمية الاستقراربها ، خلال حضوره مؤتمر قمة السبع الكبار بباريس، مشيرا إلى أن بعض القوى الخارجية تستغل حاجة الدول الغربية في إعادة تدوير الإرهابيين بعد هزائمهم في سوريا والعراق حتى لا يوجهوا نشاطهم إلى الغرب وأوروبا.

 وأضاف الباحث الإسلامى، أن تلك القوى الخارجية تعد هى المورد الرئيسي للسلاح والذخيرة والقوة البشرية المتمثلة في أعضاء القاعدة وداعش والإخوان إلى ليبيا، وهذا يمثل خطورة كبيرة ليس على ليبيا فحسب بل على دول الجوار وعلى دول أوروبا.

 وأكد هشام النجار، أن الإرهاب فى ليبيا سيهزم كما تم هزيمته فى سوريا والعراق، لكن هناك فارق كبير إذا ما واصلت الدول الغربية التعامل مع هذا الملف بهذه الطريقة التي تسمح لداعمي الإرهاب بهذه الحرية في مقابل تعامل غربي مسؤول ومتضافر مع جهود الدول العربية المناهضة للإرهاب وفي مقدمتها ساعتها لن تكون هناك فرص للإرهاب في النمو واكتساب النفوذ لتكبر معه اهدافه ويسعى لتحقيق مشروعه الأكبر لأن مشروعهم هو حكم وغزو العالم وليس المنطقة العربية فحسب.

 كان الرئيس عبد الفتاح السيسى ، قال خلال مؤتمر قمة السبع الكبار فى باريس ، إن تفاقم الأوضاع فى ليبيا وأثر ذلك على أمن واستقرار مواطنيها، بل وعلى دول الجوار، جراء التهديد الذى تشكله المنظمات الإرهابية، والسيولة الأمنية المتمثلة فى انتشار الميليشيات المسلحة، يقتضى تضافر الجهود الدولية لوضع حد لهذه الأزمة وهذا التهديد، وبما يضمن سلامة الشعب الليبى الشقيق، ويحفظ له مقدراته وموارده.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق