باحث: الخلافة لم تحسم يومًا إلا بسفك الدماء والإسلاميون امتداد "طريق العنف"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال جاد عبد الله الجباعي، الكاتب والباحث: إن ظاهرة الإسلام السياسي، اجتاحت العالم العربي منذ أوائل السبعينيات، وباتت منذ التسعينيات، من أخطر الظواهر التي تواجهها البلاد العربية.

هاني مسهور: إساءة إخوان اليمن للإمارات والسعودية قمة الجحود والنكران

وأوضح الجباعي، أن مكمن خطورة الإسلامي السياسي، في محاولة إعادة صياغة المجتمعات العربية، وفقًا لنموذج إسلامي برؤية ضبابية، تعيد دولة الخلافة، لم تعد توجد إلا في ذهن أصحابها.

وأكد الجباعي، أن الأكثر خطورة في الأمر، هو اتخاذ الإسلام السياسي للعنف المسلح سبيلا للوصول إلى السلطة، لافتا إلى أن الجدل حول الخلافة منذ وفاة الرسول وحتى الآن، لم يُحسم يومًا إلا بسفك الدماء، موضحا أن هذه الظاهرة منتشرة بشكل أساسي، بين الأميين وأنصاف المتعلمين، وهو أمر يعكس ما وصل إليه العالم العربي من تردٍ سياسي وإفلاس اقتصادي اجتماعي وعجز فكري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق