عمرو موسى: السودان يضرب مثلًا إيجابيًا للقدرات الكامنة في شعبه ومؤسساته

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
هنأ عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، السودانيين وقوى المجتمع المدني والعسكري بالتوقيع النهائي على "وثيقة الإعلان الدستوري" بين "المجلس العسكري" وقوى "الحرية والتغيير"، الذي وُقع السبت الماضي.

وكتب عمرو موسى تدوينة على قال فيها: "تهنئة لشعب السودان الأبي وإعجاب بما تم تحقيقه من تفاهم قومي يجمع قوى المجتمع مدنية وعسكرية لإدارة حركة البلاد نحو المستقبل، مع التمنيات بأن تستكمل المسيرة بنجاح وتوفيق".

وأضاف: "يضرب السودان مثلًا إيجابيًا للقدرات الكامنة في شعبه ومؤسساته ليكون التطور قائما على توافق سياسي شامل وحركة حقيقية تستعيد للسودان دوره العربي ونشاطه الأفريقي، وعلاقاته الإيجابية مع جيرانه ومصر في مقدمتهم".

مصر تُرحب بالاتفاق السوداني حول بنود وثيقة الإعلان الدستوري

واختتم حديثه قائلًا "وفًق الله أشقاءنا في السودان إلى ما فيه خيرهم. خيرهم هو خيرنا".

يذكر أن المجلس العسكري الانتقالي وقع وقوى إعلان الحرية والتغيير "وثيقة الإعلان الدستوري" الحاكمة خلال الفترة انتقالية، ويُعد التوقيع النهائي على الدستورية الانتقالية من شأنه أن يطلق مرحلة جديدة تتواكب مع تنفيذ ما يتطلع إليه الشعب السوداني من حكم مدني ديمقراطي، وتحقيق السلام الشامل في ربوع البلاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق