باحث: علاقة الإسلاميين بالسلطة والسياسة أزمة تمس الناس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور إبراهيم غرايبة، الكاتب والباحث، إن علاقة الجماعات الإسلامية بالسلطة والسياسة، ليست مسألة فكرية نتجادل حولها، ولكنها تحولت إلى شأن يمس حياة الناس وحرياتهم.

قيادي إخواني سابق يكشف طريقة تجنيد الجماعة للشباب من المساجد

وأوضح أن الأمم والدول في حاجة إلى وضعها في سياق فكري وقانوني يحمي الناس ويحمي الدين أيضًا، حتى يكون صمام أمان للناس جميعًا ومرجعًا يرشدهم نحو الغايات العظيمة والمثل الجميلة التي تقوم عليها حياتهم وآخرتهم.

وأضاف أن الإسلام واستيعابه وفهم مقاصده، ليس حكرًا على جماعة أو هيئة أو سلطة، تخل بالمواطنة والعقد الأساسي المنظم للعلاقة بين الدولة والمجتمع والمواطنين، أو إضرار بغير المسلمين أو غير الإسلاميين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق