طلاب مصريين يفوزون بمسابقة عالمية بسنغافورة لمواجهة تحديات المستقبل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أعلنت مدينة زويل، فوز فريق “Sound Clash” من جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل بالمركز الأول عالمياً بعد منافسة محتدمة مع باقي الفرق في مسابقة شل العالمية "تخيل المستقبل" لموسم 2018- والتي أقيمت بسنغافورة في الفترة من 1 إلى 4 يوليو 2019. وتهدف المسابقة إلى دعم التفكير الخلاق والمبتكر لدي الطلاب ليقوموا بنقل رؤيتهم لمستقبل الطاقة من خلال عرض سيناريوهات وأفكار لمواجهة التحديات الراهنة لتوفير طاقة أكثر فاعلية وصديقة للبيئة في المدن المصرية بحلول عام 2050.

 

وشارك الطلاب من الصين وسنغافورة وتايلاند ومصر في المسابقة. وقام الطلاب المشاركون باستعراض سيناريوهات توضح شكل الحياة وأسلوب المعيشة من الجوانب التكنولوجية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية خلال عام 2050.

 

وأكد الدكتور مصطفى بدوي رئيس قسم هندسة البيئية بجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل، أن المسابقة أقيمت في بمشاركة أكثر من 57 فرقة مشاركة من معظم الجامعات المصرية، وكان فريق جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل قد فاز في تصفيات المسابقة المحلية وكذلك الدولية وذلك من خلال تقديم أكثر السيناريوهات شمولية حيث نجح في تسليط الضوء على الحياة البشرية والقضايا الاجتماعية والبيئية والسياسية والآثار المترتبة على التكنولوجيا بحلول عام 2050.

 

وأشار بدوي إلى أن طلاب جامعة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا قاموا بتقديم مشروع مبتكر باسم “Orchestra VS Jazz” لعام 2050، والذي يحتوي على سيناريوهات، تنص على أن الاستراتيجيات القومية واحتكار التكنولوجيا الذي سيؤدي الي عالم منتظم الأداء مثل الفرق الموسيقية، حيث ستتحكم الحكومات والشركات الكبرى في البيانات والتكنولوجيا. أما السيناريو الثاني هو “Jazz”، الذي يستعرض عالمًا منفتحًا بلا قيود، حيث أن البيانات والتكنولوجيا متاحة للجميع مما يوفر الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة للازدهار والنمو.  ومن خلال المسابقة يتطلع فريق “Sound Clash” من جامعة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا لتطبيق هذه السيناريوهات بحلول عام 2050 على مدينة بورسعيد ، مركز التجارة والتسوق في منطقة السويس بمصر .

 

وأعرب فريق “Sound Clash” من جامعة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا عن سعادتهم وحماسهم لتمثيل مصر في المسابقة العالمية، حيث صرحت كريمة محمد أحد أعضاء الفريق، " أنه من الفخر أن نمثل مصر في مسابقة شل العالمية "تخيل المستقبل" ، حيث أن وصولنا للمركز الأول عالمياً جاء الجهد والتعب الذي بذله كل أعضاء الفريق طوال التسعة أشهر الماضية من خلال  التدريبات والمحاضرات المكثفة والتي قامت شركة شل بتقديمها من خلال نخبة من الخبراء في مجالات سيناريوهات الطاقة المستقبلية والتفكير التحليلي من ناحية ومن خلال بيئة الابتكار التي توفرها مدينة زويل  - من ناحية أخرى – من أساتذة وخبراء و معامل بحثية وحلقات نقاشية مكنتنا من تعلم أشياء ومفاهيم جديدة مثل التفكير في سيناريوهات وتطويرها حسب المتغيرات التي سنواجهها في المستقبل وتقدير الاحتمالات التي يمكن أن تغير من مضمون السيناريو الذي نفترضه في المستقبل.

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق