"سياحة البرلمان": حملة "مفيش زي " تواجه أكاذيب الإخوان

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، أن مبادرة وزارة الهجرة والمصريين بالخارج، "No place like home.. مفيش زي "، التي أطلقتها وزيرة الهجرة، مع أبناء المصريين بالخارج خلال زيارتها الأخيرة لكندا، خطوة جيدة.

وأعرب صدقي في تصريح صحفي، عن ثقته الكاملة في أن هذه المبادرة غير المسبوقة سيكون لها آثارها الإيجابية الكبيرة للترويج للسياحة المصرية عالميا بأسلوب غير تقليدي وبأفكار من خارج الصندوق إضافة إلى مواجهة الحملات المسعورة والشائعات والأكاذيب والسموم التي تبثها الآلة الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

وقال النائب عمرو صدقى إن وزيرة الهجرة كان لها دورها في إدارة ملف الاهتمام الرئاسى بكل مايتعلق بقضايا المصريين بالخارج باحترافية ومهنية حققت نجاحات كبيرة لصالح مصر سواء في ترويج المصريين بالخارج للسياحة المصرية أو في جذب استثمارات وأموال المصريين بالخارج للمشاركة في المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح في جميع أنحاء البلاد، مشيدا بذكاء وزيرة الهجرة في والتكامل مع جميع زملائها الوزراء لإدارة هذا الملف شديد الحساسية.

وزيرة الهجرة: تقريب المسافات والأفكار على رأس الأولويات

وكان وزارة الهجرة والمصريين بالخارج قد بدأت في تلقى فيديوهات من المصريين بالخارج في الحملة من خلال تسجيل قصير مدته دقيقتين للحديث عن فترة الإجازة التي قضاها بمصر، والحديث فيه عن سحر وجمال الأماكن السياحية في بلدنا واختلافها وتفردها عن أي مكان تاني في العالم، مع ختام الفيديو بشعار الحملة "No place like home.. مفيش زي مصر".

وأكدت الوزارة أن المصريين بالخارج هم خير من يستطيعون توضيح الصورة الحقيقية عن وطنهم الأم مصر، حيث إن الحملة تستهدف توصيل رسالة إلى العالم كله بأن مصر بلد الأمن والأمان، وأيضًا نقل الواقع الحقيقي لمصر عن طريق شبابها في الخارج، وقالت: "إن المصريين بالخارج وأبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين في الخارج هم سفراء وجنود لمصر ويقفون بجانب وطنهم في كافة التحديات التي يمر بها".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق