باحث: أمريكا استخدمت مؤسس التنظيم الدولي للإخوان لاغتيال «عبد الناصر»

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
هاجم محمد مصطفى، الباحث والمفكر، من أسماه الجاسوس الإخواني مؤسس التنظيم الدولي «سعيد »، مؤكدا أن البريطانيين والأمريكان استخدموه لإفشال ثورة 23 يوليو، من خلال استهداف شخص الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.

باحث: الأصوليون والمجددون في معركة لن تنتهي مهما طال الوقت

وأوضح مصطفى، أن تأميم عبد الناصر لشركة السويس وردها إلى ، جعل المخابرات البريطانية تنشط بأوامر من أنتونى إيدن رئيس الوزراء البريطاني، ووضعت الخطط لاغتيال جمال عبدالناصر والإطاحة بنظام حكمه.

وأكد الباحث أن سعيد رمضان، أسس مع يوسف ندا «بنك التقوى» بمعرفة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية التي دعمت «رمضان» وساعدته في السيطرة على مسجد ميونيخ، وفي إقامة مراكز الإخوان المسلمين في أوروبا.

وأضاف: كل ذلك حدث، ولا يزال مقابل خدمة المخططات الأمريكية، في شن حملات ضد الشيوعية ودعم المجاهدين في أفغانستان ومحاربة الاتحاد السوفيتي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق