أخبار عاجلة
تعرف على آخر تطورات مستقبل ميسي -
تدهور حالة بيليه الصحية -

رصد ومكافحة الأمراض المعدية.. 10 أهداف جوهرية لاتفاقية التعليم والبحث العلمى

رصد ومكافحة الأمراض المعدية.. 10 أهداف جوهرية لاتفاقية التعليم والبحث العلمى
رصد ومكافحة الأمراض المعدية.. 10 أهداف جوهرية لاتفاقية التعليم والبحث العلمى
وقعت هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بروتوكول تعاون مع قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، بهدف دعم البحث العلمى وإطلاق المبادرات الصحية، وفيما يلى ينشر " اليوم السابع" أبرز أهداف البروتوكول:-

 

1-إطلاق مبادرات ودعم المشروعات البحثية في مجال الصحة الواحدة.

2- إعداد برامج يتم تنفيذها من خلال الجامعات والجهات البحثية بمصر يكون لها عائد مُباشر على منظومة رصد ومكافحة الأمراض المعدية والوبائية والمتوطنة.

3- تعظيم دور الجامعات والجهات البحثية للمُساهمة في فهم طبيعة تلك الأمراض وخواصها وآليات الكشف عنها وتطوير طرق جديدة للمكافحة والعلاج. 

4- ينص البروتوكول على التعاون مع العلماء المصريين في الخارج والاستفادة من خبراتهم في مجالات الصحة الواحدة.

5- المُساهمة في تطوير المُخرجات البحثية المُتعلقة بمجالات مكافحة الأمراض المُعدية والوبائية والمُتوطنة.

6- ينص البروتوكول على أن يُقدم قطاع الطب الوقائي الخبرات اللازمة للدعم الفني لجميع مجالات التعاون في البروتوكول.

7- تقدم هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار الدعم الفني والمالي اللازم لتنفيذ هذه الأنشطة وفقًا لخطتها لدعم منظومة البحث العلمي المصري، والاستفادة من مُخرجاتها البحثية بما يعود بشكل مباشر على الخدمات المقدمة للمواطن. 

 

8- تم الاتفاق على أن يلتزم الجانبان بتقديم التسهيلات اللازمة لتنفيذ الأنشطة البحثية والمشروعات الممولة والمساعدة في إجراء التجارب والتحاليل، وذلك وفقًا للمُقترحات العلمية المقبولة.

9-  المشاركة في تقييم المشروعات البحثية التطبيقية ومدى توافقها مع سياسة الدولة المصرية في مجالات الصحة.

10- المشاركة في تطوير آليات لتجميع البيانات من المشروعات المختلفة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى المنصورة الجديدة.. خطوة جديدة نحو المدن المستدامة.. دراسة تكشف التفاصيل