أخبار عاجلة

إكسلانت كومينكشنز أول شركة بمجال الإعلام فى الشرق الأوسط تنضم لمبادرة Race to Zero

ـ إكسلانت كومينكشنز أول شركة بمجال الإعلام بالشرق الأوسط تنضم لمبادرة Race to Zero  لتطبيق معايير الاستدامة وخفض الانبعاثات

 

ـ الإعلامية دينا عبدالفتاح: انضمام إكسلانت لمبادرة Race to Zero بمثابة نقلة نوعية فى طريقة إدارة أعمال الإعلام والتسويق بمصر والشرق الأوسط

 

ـ سفيرة الأمم المتحدة للمناخ: مبادرة إكسلانت كومينكشنز للإنضمام إلى Race to Zero هى الأولى من نوعها لدخول الشركات العاملة بالحقل الإعلامي لتطبيق ودعم الجهود البيئية

 

ـ الدكتور إيهاب شلبى : التزام الشركات العاملة فى مجال الإعلام والتسويق بالمعايير البيئية من شأنه رفع الوعى العام بخطورة التغير المناخى

 

أعلنت شركة إكسلانت كومينيكشنز التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، إنضمامها كأول شركة عاملة فى مجال الخدمات الإعلامية والإعلانية والعلاقات العامة فى المنطقة العربية والشرق الأوسط  لمبادرة الأمم المتحدة Race to Zero  "السباق إلى الصفر" وهي المبادرة العالمية التي أطلقتها الأمم المتحدة لتوحيد سياسات الشركات والجامعات والمدن والمستثمرين لدعم التوصل إلى صفر انبعاثات الكربون العالم من أجل الوصول إلى حياة صحية وخالية من الكربون مما يمنع التهديدات المستقبلية التى تواجه كوكب الأرض جراء التغير المناخى و فى إطار التحول نحو الاستدامة البيئية وخفض الانبعاثات الكربونية.

 

وحصلت شركة إكسلانت، على دورات تدريبية متكاملة فيما يخص آليات التحول نحو الاستدامة البيئية وتطبيق المعايير اللازمة لإدارة نشاط اقتصادى صديق للبيئة متعاونة في ذلك مع شركة دى كاربون للاستشارات البيئية بهدف التأهيل للإنضمام كعنصر فاعل ضمن هذه المبادرة العالمية.

 

ويعتبر انضمام إكسلانت كومينكشنز لـ Race to Zero حدثاً فارقاً فى صناعة الإعلام والإعلان حيث يصنف هذا التحول  كأول مبادرة بمنطقة الشرق الأوسط لدخول الأنشطة المتعلقة بأعمال الإعلام والإعلان ضمن الغير ضارة بالمناخ.

 

وقالت الإعلامية دينا عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة الشركة، أن انضمام إكسلانت لمبادرة Race to Zero بمثابة نقلة نوعية في طريقة إدارة الأعمال الإعلامية والإعلانية والتسويقية بشكل عام وقد كان للشركة شرف السبق بالدخول ضمن هذه المبادرة للقيام بدور رئيسي في تغيير المفاهيم والثقافات المتعلقة بالممارسات البيئية،  مشيرة إلى ان الشركة تعلن من اليوم التزامها الكامل بتطبيق كافة المعايير وانتهاج الممارسات التي تضمن تحقيق نشاط اقتصادي فعال دون إحداث أى ممارسات ضارة بالبيئة.

 

وأضافت دينا عبد الفتاح، أن المؤسسات الإعلامية يجب أن تقوم بدور ريادى وخلاق فيما يخص دفع الجهود المبذولة فى مواجهة التحديات المناخية والآثار الضارة المترتبة عليها وتعزيز السياسات الرامية إلى تأصيل حاكمية المناخ فى كافة الأنشطة الاقتصادية المختلفة وخلق رسائل إعلامية وحملات اعلانية مبتكرة من شأنها تغيير السلوك الفردي والمؤسسي تجاه البيئة.

 

ونوهت أن لدي شركة إكسلانت كومينكشنز دور رئيسي للقيام به  لجعل العالم الذي نعيش فيه في مكان أفضل، وذلك من خلال قوة أفكارنا الإبداعية و تأثير حملات التوعية المختلفة التي يمكن ان تقوم بها الشركة فى هذا المجال  لرفع معدل الوعي الجمعي بالقضايا والتهديدات البيئية التي نواجهها جميعًا وخلق حالة من التغيير الفكري الذي يستهدف تأهيل الثقافية المجتمعية لمواجهة الأخطار والتحديات الناجمة عن تغير المناخ. وقالت أن إكسلانت لن تكتفى كونها الشركة الأولى فى مجال الإعلام والإعلان التى تنضم إلى حملة Race to Zero  بل تعتزم تنظيم أول فعاليات تدريبية متخصصة للشركات والمستثمرين للتعريف والتدريب والتأهيل والتوعية بضرورة تطبيق معايير التنمية المستدامة في مجالات الأعمال المختلفة عبر إطلاق مبادرات و برامج تعاون فى هذا المجال بالتعاون شركة دى كاربون للاستشارات البيئية ومنظمة الأمم المتحدة.

 

وأضافت الإعلامية دينا عبد الفتاح، أن شركة إكسلانت قررت أن تكون قدوة وأن تكون جزء من الحل عبر انضمامها لهذه المبادرة العالمية والتى ستتيح للشركة تصدير المعرفة البيئية للمجتمع المحيط عبر التطبيق الدقيق للمعايير المطلوبة داخلياً وليس عن طريق التنظير فقط.

 

وأشارت إلى أن شركة إكسلانت ستبدأ فى صياغة رسائل إعلامية وإدارة حملات إعلانية وتسويقية لتأصيل المفاهيم المناخية ورفع معدلات التوعية من خلال التعاون مع الشركاء من المؤسسات العاملة فى المجال لذاته وذلك بهدف بناء ركيزة أساسية لدى المنشأت والجمهور بشكل عام بضرورة التضافر بشأن خفض الانبعاثات الكربونية.

 

وفى السياق نفسه أكدت سارة البطوطى سفير الأمم المتحدة للمناخ أن مبادرة إكسلانت كومينكشنز للإنضمام إلى حملة Race to Zero يعتبر بادرة هي الأولى من نوعها لدخول الشركات العاملة بالحقل الإعلامي فى تطبيق المعايير التى تستهدف خفض الانبعاثات الكربونية وهو ما سيؤدى إلى رفع الوعى البيئي لدى المنشآت والشركات المصرية لتأهيل لدخولها فى هذه الحملة التي تدعمها الأمم المتحدة، والتى من خلالها يمكن أن تتخذ الشركات والمدن والمؤسسات المالية والتعليمية وغيرها إجراءات حقيقية وفورية لخفض الانبعاثات العالمية إلى النصف بحلول عام 2030.

 

ومن جانبه قال الدكتور إيهاب شلبى رئيس مجلس إدارة شركة دي كاربون، أن انضمام شركة اكسلانت  لمبادرة Race to Zero  يعتبر حدثاّ استثنائياً حيث أن دخول الشركات العاملة فى مجال الإعلام والتسويق ضمن الأنشطة الصديقة للبيئة من شأنه رفع الوعى العام بخطورة القضايا البيئية، كما ياتى انضمام إكسلانت لهذة المبادرة إضافة إلى الجهود المصرية المبذولة بشأن مواجهة التغيرات المناخية والتى تأتى تزمناً مع استضافة مصر لأكبر حدث عالمي خاص بالمناخ cop 27  والذى يقام فى مدينة شرم الشيخ نوفمبر الجارى لدعم جهود العمل المناخي المشترك وحث المجتمع الدولي على القيام بدور أكثر فاعلية للحد من الانبعاثات الضارة وكافة الممارسات الغير صديقة للبيئة.

 

وتعتبر شركة "اكسلنت كومينكيشنز" شركة إعلام وتسويق تقدم خدماتها لأكثر من 70 شركة و انضمت إلى الشركة المتحدة  للخدمات الأعلامية في عام .ومع انضمام شركة "اكسلانت كومينكيشنز" إلى مبادرة Race to Zero سوف تلزم الشركة باتباع كافة الشروط الخاصة والتى تتمثل فى قياس ونشر جميع انبعاثات الكربون الناتجة عن نشاطها وسلسة الموارد لديها سنويًا بما يتماشى مع بروتوكول ال Greenhouse Gas وسوف تعلن الشركة عن الالتزامات المناخية وسياستها للحد من الانبعاثات على موقعها خلال السنة القادمة، بالإضافة إلى إعداد استراتيجية لخفض انبعاثات وتدريب العاملين لدى الشركة لنشر الوعي عن أهمية قياس وتقليل انبعاثات الكربون .

 

وتعمل المبادرة على مكافحة أزمة المناخ ، وتسريع التقدم إلى صافي الانبعاثات للوصول إلى الصفر لمساعدة المستهلكين على اتخاذ خيارات أكثر مراعاة وصداقة للبيئة.

 

الدكتور إيهاب شلبى
الدكتور إيهاب شلبى

دينا عبد الفتاح
دينا عبد الفتاح

سارة البطوطى
سارة البطوطى

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى المنصورة الجديدة.. خطوة جديدة نحو المدن المستدامة.. دراسة تكشف التفاصيل