عمرو غلاب: عودة "مرسيدس" شهادة ثقة في الاقتصاد المصري

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد عمرو غلاب، عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب، أن توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة وشركة مرسيدس لاستئناف أعمالها في ، بمثابة شهادة ثقة في الاقتصاد المصرى الذي تخطى المرحلة الصعبة.

وأشار إلى أن وجود شركة عالمية بحجم مرسيدس في مصر ستكون بمثابة مرجعية لأى شركة عالمية ترغب في الاستثمار بمصر وسيفتح نجاح الشركة في العمل بمصر آفاق استثمارات كبيرة من شركات ترغب في غزو أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال عملها بمصر.

مدبولي: السيسي كلمة السر في عودة شركة مرسيدس لمصر

وأوضح غلاب، أن مصر يمكنها أن تتحول إلى مركز إستراتيجي لصناعة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، على غرار المغرب وجنوب أفريقيا الرائدتين في هذه الصناعة، مؤكدا أن هذه الخطوة ستفتح الباب لضخ العديد من شركات السيارات المزيد من الاستثمارات لتصنيع سياراتها في مصر وعدم الاكتفاء بعمليات البيع فقط.

وشدد غلاب، على أهمية وجود رؤية واضحة لدى الحكومة لإستراتيجية صناعة السيارات في مصر تتضمن حوافز لجذب كبرى الشركات العالمية للتصنيع وتعميق الصناعة المحلية، حتى يمكن للشركات بناء استراتيجياتها على أسس صحيحة، وحتى لا يتكرر خروج استثمارات كبرى في مصر كما حدث مع مرسيدس من قبل.

جدير بالذكر أن شركة مرسيدس أعلنت تطلعها لاستئناف العمل في مصر يناير الماضى، وكان لتدخل الرئيس لحل مشكلات الشركة دورا بارزا في انتهاء المفاوضات بينها وبين الحكومة بصوة إيجابية، ليتم أمس توقيع مذكرة تفاهم لاستئناف شركة مرسيدس أعمالها في مصر وفتح خط إنتاج جديد لموديلات GL بحضور رئيس الوزراء، وذلك خلال زيارته ووفد من الحكومة المصرية ورجال الأعمال إلى مدينة شتوتجارت الألمانية مقر شركة مرسيدس بنز، على هامش أعمال منتدى الأعمال العربى الألماني المنعقد حاليا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق