مجلس النواب يوافق على اتفاقية منحة المساعدة الأمريكية بشأن تحفيز الاستثمار

مجلس النواب يوافق على اتفاقية منحة المساعدة الأمريكية بشأن تحفيز الاستثمار
مجلس النواب يوافق على اتفاقية منحة المساعدة الأمريكية بشأن تحفيز الاستثمار

وافق مجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم الثلاثاء علي قرار رئيس الجمهورية رقم 697 لسنة بشأن الموافقة على التعديل الرابع لاتفاقية منحة المساعدة بين مصر والولايات المتحدة، بشأن تحفيز التجارة والاستثمار في مصر والموقع بتاريخ 2020/6/29.

 

يهدف التعديل الرابع لاتفاقية منحة المساعدة ، بشأن تحفيز التجارة والاستثمار في مصر ( تايب )، إلى إضافة مبلغ جديد للمشروع يبلغ 26 مليون و 500 ألف و 870 دولار أمريكية، كمساهمة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك للاستمرار في تنفيذ أنشطة المشروع.

 

وأشار التقرير البرلماني إلي تطور العلاقات المصرية الأمريكية منذ عدة سنوات لتصبح قائمة على توفير الفرص والآليات الحقيقية التي تسمح بزيادة التجارة البينية والاستثمارات وتنمية مهارات الثروة البشرية وزيادة عدد السائحين، وتستند هذه العلاقات على تاريخ طويل من التعاون المشترك في مختلف المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية، وعلى كافة الأصعدة، خاصة وأن السوق الأمريكي يعتبر من أهم الوجهات التصديرية المستقبلة لعدد كبير من المنتجات المصرية، لما تتمتع به هذه المنتجات من ميزات تنافسية وقبول لدى المستهلك الأمريكي.

 

ووفقا للتقرير، تحرص القيادة السياسية في الدولتين على تعزيز التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية، فضلا عن بحث توسيع التعاون المشترك في اطار اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة.

 

يشار إلي أنه تم توقيع اتفاقية تحفيز التجارة والاستثمار في مصر بين الحكومتين المصرية والأمريكية بتاريخ 2014/9/30 ، وتم إدخال ثلاثة تعديلات على هذه الاتفاقية في هذا الشأن ، وتسعى إلى تحقيق النمو الاقتصادي من خلال : تحسين بيئة التجارة والاستثمار ، وتحسين إنتاجية العمل، وزيادة نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ، وتحسين نفاذ المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر إلى تنمية الأعمال التجارية وريادة الأعمال والخدمات غير المالية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.