أخبار عاجلة
إغلاق طرق في طهران.. والنظام يهدد بالقوة المفرطة -

إطلاق الموقع الإلكترونى الرسمى الخدمى للسياحة والآثار

إطلاق الموقع الإلكترونى الرسمى الخدمى للسياحة والآثار
إطلاق الموقع الإلكترونى الرسمى الخدمى للسياحة والآثار

أطلقت، منذ قليل، وزارة السياحة والآثار، الموقع الإلكترونى الرسمى الخدمى لها والذى يعد أول موقع إلكترونى يتم إطلاقه للوزارة بعد دمج حقيبتى السياحة والآثار فى وزارة واحدة، وكذلك أول موقع إلكترونى رسمى خدمى لوزارة السياحة يتم إطلاقه منذ عدة سنوات.

ويعد إطلاق هذا الموقع فى صورة تجريبية، حيث سيتم العمل بشكل متواصل لتحديثه بصفة مستمرة وإضافة المزيد من الخدمات الرقمية والمعلومات وكافة المستجدات التى قد تطرأ على قطاع السياحة والآثار.

ويأتى ذلك ضمن استراتيجية الوزارة نحو تعزيز التحول الرقمى والميكنة الشاملة لكافة الخدمات التى تقدمها للجمهور مما يسهل إنجاز الخدمات إلكترونياً بشكل سريع ودقيق، وقد تم البدء فى إنشاء هذا الموقع منذ أكثر من عام بالتنسيق والتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ضوء بروتوكول التعاون المُوقع بين الوزارتين.

وقد تم تصميم الموقع بشكل يتيح أعلى درجات المرونة التصميمية فى إضافة صفحات للموقع وبما يتناسب مع المتطلبات الجديدة، ويُعد أول موقع يتم إطلاقه متوافقاً مع التصميم الموحد المعتمد من رئاسة مجلس الوزراء للمواقع الحكومية.

ويقدم هذا الموقع خدمات تعريفية ومعلوماتية تشمل كافة التفاصيل المرتبطة بنطاق عمل ومهام واختصاصات الوزارة والهيئات التابعة لها، وكل ما يتعلق بالسياحة والآثار ومقومات البنية التحتية السياحية فى مصر، حيث سيكون موجهاً للرأى العام بصفة عامة وللقطاع السياحى بكافة منشآته والعاملين به بصفة خاصة من شركات ومنشآت سياحية وفندقية وأنشطة سياحية وغيرها، بالإضافة إلى الخدمات المقدمة لزائرى المواقع الأثرية والمتاحف ومعلومات أساسية عن كل منهم.

كما يستعرض الموقع الهيكل التنظيمى والإدارى للوزارة ولا سيما بعد الدمج، وفى ظل ما شهده هذا الهيكل من تحديث، وكذلك الهياكل الخاصة بالهيئات التابعة للوزارة مثل الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والمجلس الأعلى للآثار، وهيئة المتحف المصرى الكبير، بالإضافة إلى تقديم معلومات عن أبرز التشريعات والقوانين والقرارات التى تخص وتنظم العمل السياحى والأثرى فى مصر وخاصة القوانين التى تم تحديثها مؤخراً مثل قانون المنشآت الفندقية والسياحية الجديد، وقانون إنشاء صندوق دعم السياحة والآثار وغيرها.

ويقدم الموقع خدمات رقمية لأول مرة، تصل فى هذه المرحلة لما يمثل 50 % فقط من إجمالى الخدمات المقدمة من الوزارة لقطاع السياحة والآثار من أبرزها تراخيص المنشآت الفندقية وشركات النقل السياحى وإخطارات البرامج السياحية وكذلك الخدمات المقدمة من خلال البوابة المصرية للعمرة، إلى جانب إتاحة إمكانية شراء تذاكر الزيارة للمواقع الأثرية والمتاحف فى مصر، وجارى العمل على الانتهاء من المرحلة الثانية من هذا الموقع، خلال الفترة المُقبلة، حيث سيتم استكمال باقى الخدمات الرقمية، ومن أبرزها تراخيص المنشآت السياحية ومحال بيع العاديات ومراكز الغوص والأنشطة البحرية والمرشدين السياحيين وغيرها من خدمات التراخيص المختلفة إلكترونياً، فضلا عن تصميم دليل شركات السياحة وأدلة المنشآت الفندقية والسياحية (مطاعم وكافيتريات) والمحال والأنشطة السياحية المرخصة، متضمناً خاصية البحث والتصفية للتسهيل على المستخدم، ودراسة تكاملها مع أنظمة التراخيص المُميكنة لضمان حداثتها بشكل لحظي، بالإضافة إلى إتاحة شراء تصاريح الزيارة السنوية والمجمعة للمواقع الأثرية والمتاحف، واستخراج تصاريح التصوير وإقامة الفعاليات بها.

ويتضمن الموقع فى مرحلته الحالية مركزاً إعلامياً يُسلط الضوء على أهم وأحدث الأخبار والبيانات الصحفية الرسمية عن أنشطة الوزارة والهيئات التابعة لها أولاً بأول، وكذلك النشرة الإخبارية الشهرية الصادرة عن الوزارة E-Magazine، إلى جانب الحملات والأفلام الترويجية التى تنفذها الوزارة ممثلة فى الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، عن المقصد السياحى المصرى ومقوماته السياحية والأثرية المختلفة وأنماطه ومنتجاته المتنوعة والتجربة السياحية الفريدة التى يتميز بها ويقدمها لكافة الزائرين والسائحين، وكذلك عرض الأنشطة والفعاليات الترويجية والسياحية المختلفة التى تقوم الوزارة بتنظيمها أو رعايتها، إلى جانب المعارض السياحية والأثرية التى تشارك فيها الوزارة.

كما يوفر الموقع معلومات عن المواقع الأثرية والمتاحف المفتوحة للزيارة، وآليات شراء التصاريح السنوية والموسمية لزيارة هذه الأماكن والتى يصدرها المجلس الأعلى للآثار لتشجيع منتج السياحة الثقافية وربطه بالمنتجات السياحية الأخرى، إلى جانب معلومات عن ملفات الآثار المستردة، الوعى السياحى والأثري، العلاقات الدولية والاتفاقيات، المتاحف والمواقع الأثرية المفتوحة للزيارة فى مصر ومن بينها تلك المسجلة على قائمة التراث العالمي.

كما يتيح أيضاً خاصية الربط المباشر مع بعض المواقع الإلكترونية الأخرى ذات الصلة منها الخاصة بكل من رئاسة الجمهورية، رئاسة مجلس الوزراء، بوابة التأشيرة الإلكترونية فى مصر، البوابة المصرية للعمرة، النافذة الموحدة لليخوت، بوابة الشكاوى الحكومية، الاتحاد المصرى للغرف السياحية، والمواقع الخاصة بالغرف السياحية، الهيئة العامة للتنمية السياحية، بوابة Eco Egypt، البوابة المصرية للسياحة المستدامة، موقع كنوز للمستنسخات الأثرية، موقع مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27، وغيرها من المواقع ذات الصلة، كما يوفر أيضاً ربط مباشر مع المواقع الإلكترونية الرسمية ومنصات التواصل الاجتماعى للوزارة والهيئات التابعة لها منها الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى وهيئة المتحف القومى للحضارة المصرية والمتحف المصرى بالتحرير، وكذلك ربط مع الموقع الإلكترونى الترويجى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى والمزمع إطلاقه قريباً باللغات الأجنبية المختلفة والذى سيحتوى على كل ما يهم السائح من معلومات عن مصر وعن السفر للمقاصد السياحية المصرية المختلفة بها وما تتمتع به من مقومات ومنتجات وأنماط سياحية متميزة ومتنوعة، واستعراض التجارب السياحية المختلفة التى يمكن أن يعيشها ويستمتع بها السائح أثناء زيارته لمصر، وإبراز الصورة الذهنية الجديدة للمقصد السياحى المصري، وذلك فى ضوء الاستراتيجية الإعلامية للترويج له والتى أعدها تحالف كندي-إنجليزى عام لإظهاره بصورة عصرية شابة ومليئة بالنشاط والحيوية، هذا بالإضافة إلى أن هذا الموقع الترويجى سيقوم بتوفير كل ما يحتاج إليه السائح قبل وأثناء السفر من معلومات عن كيفية الحصول على تأشيرة الدخول للدولة، والأماكن السياحية والمواقع الأثرية والمتاحف المفتوحة للزيارة ومواعيد عملها، وحالة الطقس حتى يتمكن من الاستعداد الجيد لرحلته.

ويمكن تصفح الموقع من خلال الرابط الإلكترونى التالي:

 https://mota.gov.eg/ar/

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تخصيص 4.4 مليار جنيه استثمارات حكومية لمحافظة البحر الأحمر بخطة 22/23
التالى رئيس شئون البيئة: مصر لديها رؤية لـ127 مشروعا تساهم فى التصدى لتغير المناخ