الآثار أمام البرلمان: حريصون على ترميم آثارنا الدينية واتباع التكنولوجيا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور خالد العنانى الآثار، إن تكلفة ترميم المتحاف والأماكن الأثرية مرتفعة للغالية، حيث يصل تكلفة إعادة ترميم قصر البارون 100 مليون جنيه، مشيرا إلى أن افتتاحه سيكون فى أكتوبر المقبل، متابعاً : كنت أتمنى فتح كافة المناطق الأثرية للدخول مجاناً للأجانب للترويج للمعالم الأثرية المصرية وأيضا المصريين لكن سيتم توجيه اللوم بأن الآثار قادرة على ضخ مليارات الجنيهات لخزينة الدولة.

 

جاء ذلك خلال كلمته أمام لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب اليوم الأحد، برئاسة النائب طارق رضوان لاستعراض خطة الوزارة بشأن الترويج لمصر سياحيًا فى أفريقيا خصوصًا بعد تخفيض تذاكر دخول الإخوة الأفارقة للمتاحف والمناطق الأثرية.

 

واضاف العناني، أن أحد المتاحف الصغيرة كلف نحو 72 مليون جنية، ولننظر فى مقابل هذه التكلفة، " بيجيب كان فى الشهر"، لكن مع ذلك مهتمة بترميم آثارها.

 

ولفت العناني، إلى حرص مصر ترمم آثارها بكافة أنواعها الدينية منها والإسلامية أو اليونانية وغيرها، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاح المعبد اليهودى ومتحف شرم الشيخ قريباً

 

وأشار العناني، إلى أنه تم إبرام بروتوكول الأسبوع الماضى مع أحد الجهات الرسمية بالدولة لتوفير السماعات قائلاً : "أنا حلمى كمان أن الشخص يرمى السفنجة بعد ما يستخدمها، خاصة أن كان فى بعض الشكاوى".

 

ونوه العناني، أنه سيتم اتباع أحدث وسائل التكنولوجيا خلال زيارة المتاحف وشرح المعلومات المتضمنة للزوار عبر السماعات والترجمة الفورية، وهو ما سيتم تطبيقه فى المتحف المصرى الكبير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق