أخبار عاجلة

شاهد محطات القطار الكهربائى الخفيف LRT بعد انتهاء إنشائها

نشرت وزارة النقل صور توضح جاهزية مسار ومحطات مشروع القطار الكهربائى الخفيف‎، LRT وورشة ببدر، والتي تشمل 26 مبنى وتبلغ مساحتها 77 فدانا. 

 

و مشروع القطار الكهربائى الخفيف يحقق تبادل الخدمة في محطة عدلي منصور المركزية التبادلية بين عدد من وسائل النقل كما يتبادل الخدمة في محطة بدر مع خط القاهرة السويس للسكك الحديدية، إضافة إلى تبادله لخدمة نقل الركاب مع القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في محطة العاصمة المركزية، ومع مونوريل شرق النيل «العاصمة الإدارية» بالمحطة التبادلية بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية والتى تشمل منطقة تجارية استثمارية لتعظيم العائد الاستثمارى للمشروع. 

 

ومن المتوقع أن يستوعب نظام النقل الجديد المكون من 19 محطة 500 ألف راكب يوميًا، القطار الكهربائى يتم تنفيذه على 3 مراحل حيث بلغ طول المرحلة الأولى 90 كم و16 محطة وينطلق من محطة عدلى منصور ثم يمتد موازيًا لطريق القاهرة – الإسماعيلية الصحراوى ثم مدينة بدر، ويتفرع القطار شمالاً حتى مدينة العاشر من رمضان وجنوبًا إلى العاصمة الإدارية الجديدة، ليمتد إلى المدينة الرياضية العالمية.

 

ويتم تنفيذه على 3 مراحل، الأولى من محطة عدلى منصور حتى محطة العاصمة 1 بعدد 11 محطة سطحية، وتمتد المرحلة الثانية من محطة العاصمة 1 حتى محطة العاصمة 2 "مدينة الفنون والثقافة"، أما المرحلة الثالثة فتشمل 4 محطات هى العاصمة الإدارية 3 والقيادة الاستراتيجية والمدينة الرياضية ثم المحطة المركزية للتبادل مع القطار السريع.

 

FB_IMG_1654423791563

 

 

FB_IMG_1654423786735

 

 

FB_IMG_1654423776151

 

 

FB_IMG_1654423796148

 

 

FB_IMG_1654423737580

 

 

FB_IMG_1654423803004

 

 

FB_IMG_1654423768974

 

 

FB_IMG_1654423893296

 

 

FB_IMG_1654423740099

 

 

FB_IMG_1654423753439

 

 

FB_IMG_1654423800272

 

 

FB_IMG_1654423813898

 

 

FB_IMG_1654423865811

 

 

FB_IMG_1654423869583

 

 

FB_IMG_1654423773737

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى عادل عبد الفضيل عن ثورة 30 يونيو: جسدت قدرة المصريين على صنع التاريخ