أنيسة حسونة عن تكريمها ومرضها: أيام تكريم وأيام ألم والحمد لله على كل شىء.. صور

شاركت الكاتبة أنيسة حسونة، متابعيها عبر حسابها الشخصي على انستجرام، صورتين لها إحداها خلال تكريمها والأخرى أثناء تلقيها للعلاج، معلقة: "أيام تكريم.. وأيام ألم.. والحمد لله علي كل حال".

أنيسة حسونة عبر تويتر
أنيسة حسونة عبر تويتر

وأصيبت الكاتبة أنيسة حسونة ثلاثة مرات بمرض السرطان، حيث قالت في تصريحات تليفزيونية سابقة، إنها صدمت عندما أصيبت بمرض السرطان للمرة الثالثة، إذ كانت تعتقد أنها لن تصاب به بعد المرة الثانية، مشيرةً إلى أنها فكرت كثيرا بشأن مقاومة المرض، خاصة أنه أنهكها على مدار 6 سنوات، لكنها عدلت عن هذا التفكير بسبب بناتها، فأصرت على مقاومته حتى تبقى معهن

انيسة حسونة
انيسة حسونة

وأضافت، خلال حوارها مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"، عبر شاشة  "on"، في وقت سابق:"أقول لكل السيدات اللائي يتعرضن لهذا الموقف ألا يستسلمن، يجب أن يحرصن على القيام بكل الأنشطة التي يفضلنها، فالاستسلام صعب جدًا، فالصدمة الأولى تكون قاسية وأول سؤال تسأله المصابة بهذا المرض "اشمعنى أنا"، فلا أحد يتقبل هذا المرء". 

انيسة حسونة
انيسة حسونة

وتابعت أنيسة حسونة: "بعد ما الست بتسمع خبر إصابتها بالمرض بتقفل من اللي بتحبهم ومش بتتقبل حد يطبطب عليها، وأنا لما عرفت المرض ونزلت من العيادة سألت هل الحياة ماشية كده عادي؟! كنت في فترة صعبة وأنكرت، ونصحتها ابنة خالتها وتعمل طبيبة نفسية بأن تتعامل مع السرطان كصديق رزل، وأن تحاول سماع كلامه وإرضائه". 

وأردفت: "كنت عايشة في كآبة وبعيط بالليل، لكن بنتي مها اقترحت عليّ كتابة كتاب بدون سابق إنذار للحديث عن تجربتي، وأصرت أن أحكي بالتفصيل، لكني رفضت وكنت أخشى من ردود الفعل، لكن عندما رأيت ردود الفعل شعرت بأنني قدمت شيئًا مفيدًا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.