أخبار عاجلة
سر نجاة سالم الدوسري من عقوبات الانضباط -

سفارتا إيطاليا والمكسيك بالقاهرة ينظمان مؤتمرا حول استرداد التراث الثقافى

بهدف تشجيع الحوار حول السبل التى يجب اتخاذها من أجل منع وإعاقة تصدير واستيراد ونقل الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية، قامت سفاراتا المكسيك وإيطاليا بالتعاون مع المجلس الأعلى للآثار بمصر بتنظيم مؤتمر بالقاهرة حول التعاون الدولى لمكافحة الاتجار واسترداد التراث الثقافى.

أقيم المؤتمر بالمركز الثقافى الإيطالى بحضور أكاديميين، أعضاء من السلك الدبلوماسى، طلاب جامعين والجمهور المهتم بالموضوعات الثراثية، بالإضافة إلى خبراء دوليين، قاموا بالتحاور حول السبل التى يمكن للدول اتخاذها من أجل منع  واستعادة واسترداد ممتلكات التراث الثقافى، وكذلك التعاون الدولى.

 

جدير بالذكر، أن الاتجار غير الشرعى بممتلكات التراث الثقافى يعد جريمة خطيرة عابرة للدول وتؤثر على دول المصدر، دول العبور، وكذلك الدول المستقبلة لتلك الممتلكات. لقد عانت مصر والمكسيك وإيطاليا، بين دول أخرى عديدة، قد عانت من سرقة ممتلكاتها الأثرية، من هنا تأتى أهمية تشجيع التعاون بين الدول ذات الحضارات الألفية.

 

قد أتيحت الفرصة للحضور للاستماع إلى الشخصية الثقافية المكسيكية البارزة، المدير الثقافى للمنظمة الدولية إيطاليا – أمريكا اللاتينية (IILA) الدكتور خايمى نوالارت، المقدم جيسبى مارسيجليا، من قيادة الشرطة الإيطالية لحماية التراث الثقافى (TPC)، والدكتور شعبان عبد الجواد المشرف العام على إدارة الآثار المستردة بالمجلس الأعلى للآثار بوزارة السياحة والآثار، كما شارك أيضا سفير المكسيك خوسيه أوكتافيو تريب، وسفير إيطاليا ميشيل قارونى.

 

فى إطار المؤتمر، أشار الدكتور نوالارت إلى أن مكافحة التجارة غير الشرعية للممتلكات الثقافية هى أحد المهام الدائمة والتى تتطلب مشاركة المجتمع بآسره والمجتمع الدولى أيضا، بينما ذكر الدكتور عبد الجواد الجهود التى تبذلها مصر لمنع ممتلكاتها الثقافية من السرقة، ومن جانب آخر تناول المقدم  جيسبى مارسيجليا مجهودات قوات الشرطة والتحقيقات التى تجريها من أجل الحفاظ على التراث الثقافى المحلى وحمايته، من خلال منع الأنشطة الإجرامية و قمعها، وكذلك من خلال مشاركتها فى استرداد الممتلكات الثقافية لإيطاليا.

 

كما أكد السفير خوسيه أوكتافيو تريب، سفير المكسيك بمصر، التزام حكومته بالتعاون على المستوى الدولى من أجل استرداد الممتلكات الثقافية المكسيكية ومكافحة بيعها والاتجار بها بالخارج.

 

فى إطار المؤتمر تمت الإشادة بجهود التعاون بين المكسيك وإيطاليا التى بفضلها تم استراداد واستعادة ممتلكات أثرية مكسيكية.

 

المؤتمر بالمركز الثقافى الإيطالى (1)
المؤتمر بالمركز الثقافى الإيطالى (1)

المؤتمر بالمركز الثقافى الإيطالى (2)
المؤتمر بالمركز الثقافى الإيطالى (2)

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق نقيب المهندسين يلتقى رئيس اتحاد المنظمات الهندسية الأفريقية ويزور وكالة الفضاء
التالى عميد "العلوم السياسية" بجامعة الجزائر: حادث غرب سيناء محاولة يائسة للتشويش على مسيرة مصر