سامح عيد: إعلان الإخوان إرهابية يحاصر المحسوبين عليها وعلى رأسهم «القرضاوي»

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

"الجارديان": سقوط البشير أنهى عهد الإخوان في السودان

قال سامح عيد، الباحث في الجماعات الإسلامية، إن القرار الأمريكي المتوقع بإدراج الإخوان على لائحة الجماعات الإرهابية، سينعكس على القيادات الفاعلة أو المقربة من التنظيم من خارجه والمعروفة بانتمائها إليه وعلى رأسهم الشيخ يوسف القرضاوي.

كانت الصحافة الأمريكية، نقلت عن مصادر رسمية، أكدتها المتحدثة باسم البيت الأبيض، سعي إدارة ترامب لإعلان الإخوان جماعة إرهابية، وإحراز الهدف المعطل منذ نحو 4 سنوات في برنامج الرئيس الأمريكي.

وأكد في تصريح خاص، أن القرار المزمع توقيعه، سيحرمهم من السفر، ويمارس عليهم تضييقات شديدة، ولاسيما أن بلدان العالم المختلفة لن تدخل في نزاعات مع الولايات المتحدة، وستفضل أن تكون خارج هذه الدوائر، وبالتالي قد ترفض استقبالهم عندها، سواء على مستوى الزيارة، أو الإقامة لأي سبب.

وأوضح «عيد» أن قرار ترامب، ربما يقتصر على الجماعة الأم في ، التي توجد أدلة كبيرة وموثقة، عن تورطها في العنف، واغتيال الشخصيات العامة والعسكرية والشرطية، وحرق الكنائس، إلى سائر المظاهر التي عانت منها البلاد على مدار السنوات الماضية، مشيرا إلى أن القرار، قد لايتسع ليشمل باقي أذرع التنظيم، ولاسيما أن هناك حكومات عربية، يشارك فيها وزراء عن الإخوان، وبلدان أخرى يشاركون في برلماناتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق