رشيد الخيون: الإسلاميون نشأوا على أسس العنف المقدس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أستاذ اجتماع سياسي: «الإسلاميون رأسماليون بطبعهم»

أكد الدكتور رشيد الخيون، أستاذ الفلسفة الإسلامية، أن الجماعات الإسلامية السياسية، لا تحتاج إلى مبررات للقتل، لأنها نشأت على أساس العنف المقدس.

وأوضح الخيون في تصريح له، أنه عندما يتبين للإسلاميين أن مرتكبي المجازر بالكنائس من رفاقهم وتلامذتهم، يصمتون صمت القبور، ويعللون ما يحدث بردة الفعل، لافتا إلى أن التضامن مع غير المسلم، في عرف الجماعات الإسلامية إما «كفر أصلي» أو «كفر نعمة» حسب اختلاف فقه الإسلاميين.

وأشار أستاذ الفلسفة، إلى أن دماء الضحايا تتحمله الأنظمة التي تواصل دعم هذه الجماعات، فالمعركة مازالت مفتوحة مع قوى التطرف والعنف المتمثلة بالتنظيمات الدينية المسلحة، والميليشيات التي تحل مكان الجيوش النظامية، والأمثلة بالمنطقة معروفة.

وتابع: "التنظيمات التي تتخذ من الدين راية جميعا غير مبرئين من مجزرة سرنديب بسيريلانكا، وغيرها من أفعال العنف الديني، التي طالت المئات من الرجال والنساء والأطفال حول العالم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق