أخبار عاجلة
علماء يكشفون تاريخ تكون القمر -
حادثة دهس متعمدة لمحتجين في بيروت -

إمام بأوقاف جنوب سيناء: القرآن الكريم أرسى قواعد وأخلاقيات العمل الإعلامى

إمام بأوقاف جنوب سيناء: القرآن الكريم أرسى قواعد وأخلاقيات العمل الإعلامى
إمام بأوقاف جنوب سيناء: القرآن الكريم أرسى قواعد وأخلاقيات العمل الإعلامى

قال الشيخ محمد الشاذلى، إمام وخطيب بمديرية أوقاف جنوب سيناء، إن القرآن الكريم أول من تناول قضية الإعلام بمكوناته المعروفة اليوم، فأول مكونات الإعلامي المعني بالاتصال بالناس أن يدعو بالحكمة والموعظة الحسنة، كما قال الله تعالى: ”ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ” ، فيجب أن يكون المتحدث واعيًا بوسائل وضوابط الاتصال المباشر، فالقرآن الكريم أرسى قواعد وأخلاقيات العمل الإعلامي، ومنها : التيقن والتثبت من صدق المعلومة، حتى لا تنتشر الشائعات بين العامة من الناس يقول الحق سبحانه : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ”.

 

وأضاف الشاذلى فى محاضرة له على هامش دورة “الإعلام الديني والتحديات المعاصرة” بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، أنه يجب تحري الدقة في صياغة الخبر ومحتواه وعنوانه، فالقرآن الكريم علمنا ذلك في سورة النمل على لسان هدهد نبي الله سيدنا سليمان (عليه السلام) يقول تعالى : ” وَجِئْتُكَ مِن سبأ بنبأ يَقِينٍ “، مختتمًا حديثه بأن وزير الأوقاف قدم جهدًا مبذولًا وغير مسبوق فيما يتعلق بالإعلام ، فهو أول من أعد برامج تدريبية للأئمة والواعظات على تنمية مهاراتهم الإعلامية ، وله جزيل الشكر في اهتمامه بأئمة الأوقاف ماديًّا واجتماعيًّا وثقافيًّا.

 

وافتتح أمس الجمعة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام،  والدكتور أسامة العبد، وكيل لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، والشيخ اسماعيل الراوى وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء، دورة الإعلام الديني لشباب الإعلاميين بمدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، والتى تستمر حتى اليوم السبت.

 

وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الله سبحانه وتعالى يقول:"طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى"، بالقرآن والأديان جاءت لسعادة الناس والقرآن تحدث عن المنافقين حديثا يكشف طبيعتهم فى كل مكان وزمان، وبين لنا أن الله لا يحب الفساد والمفسدين، والمفسدين قسمان الأول هم الخوارج والبغاة وأحكامهم فى الفقه وعند الفقهاء معلومة كما ورد فى القرآن، فمن جعل الإفساد والتخريب منهج فهم بغاة.

وتابع جمعة: "قضية الوعى هامة جدا لأن المنافقين يستغلون الجهل وعدم الوعى، ومبادرة الوعى التى أطلقناها فى وزارة الأوقاف بالتنسيق مع المجلس الأعلى للإعلام، وبعض المفسرين فسر قول الله "وفيكم سماعون" بالجواسيس ومن هنا يأتى التحذير من الخونة والجواسيس والطابور الخامس، ولم تسقط دولة عبر التاريخ إلا وكانت الخيانة من بعض أبناءها.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى النائب علاء عصام يشكر الرئيس لإطلاق اسم البدرى فرغلى على أحد شوارع بورسعيد