باحثة: يوسف القرضاوي ربط بين إسلاميي السودان والدوحة بالمال القطري

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

«سيناء» المسمار الأخير في نعش الإخوان..التنظيم يدعى تبرع بأرض الفيروز لتمرير صفقة القرن..الإدارة الأمريكية تهاجم أكاذيب الجماعة وترفض الزج بمصر في القضية.. وباحثة: تخبط ونقص وعدم توازن

هاجمت نورا المطيري، الإعلامية والباحثة يوسف القرضاوي، المرجع الأعلى لجماعة الإخوان الإرهابية، مؤكدة أنه خلف تمويل أنشطة جماعات إسلامية كثيرة في السودان، بداية من الحركة الإسلامية والإخوان، إلى ما يسمى بالرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالمال القطري.

وأكدت المطيري في تصريح لها، أن إدراج اسم «القرضاوي» ضمن قائمة الإرهاب الدولي فضح مخططهم، حيث ظهر رئيس هيئة علماء السودان «محمد عثمان صالح»، وهو يتحدث عن تنظيمات وجماعات إسلامية سودانية كثيرة، ترفض بشدة قرارات الإنتربول في حق القرضاوي، موضحة أن البشير وغيره من قيادات الإخوان، كانت تعول عليهم قطر، في السيطرة على السودان.

وأوضحت الباحثة أن الإعلام القطري، يركز حاليا على تشويه صورة المجلس الانتقالي العسكري، ويطالب المعتصمين بالبقاء في الساحات، لافتة إلى  أن الغرض هو الضغط على المجلس للإفراج عن قيادات الإخوان المحتجزين، مؤكدة أن ما أسمته الخريف الصارم، أدرك المؤامرة القطرية مبكرًا، وبدأت عمليات البحث والتمشيط عن عملاء قطر وإلقاء القبض عليهم لمحاسبتهم.

وأشارت إلى أن الإخوان، كعادتهم، يحاولون الاختباء أو التمويه أو إعلان أنهم تركوا الجماعة منذ زمن، ليحافظوا على بقائهم ووجودهم، وتسعى قطر، ومن خلفها تركيا، إلى تأمين نقل بعضهم أو مساعدة البعض الآخر على الاختباء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق