«تشريعية النواب» تصوت نهائيا على التعديلات الدستورية.. اليوم

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

«الوطنية للانتخابات» تكشف موعد غلق قاعدة بيانات الناخبين.. الشريف: الإضافة والحذف في حالتين فقط.. إعلان الجدول الزمني لاستفتاء تعديل بعد موافقة البرلمان.. التصويت قبل نهاية أبريل ولمدة 3 أيام

تصوت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس النواب، عصر اليوم الأحد، بعد الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة الدكتور علي عبد العال، على مشروع تقرير اللجنة حول التعديلات الدستورية المقترحة من ائتلاف دعم على دستور 2014، متضمنًا الصياغة النهائية للمواد.

يأتي ذلك، بعدما تلقي اللجنة المقترحات من المواطنين، ودراستها، ثم الحوار المجتمعي، ومداولات اللجنة التشريعية، والذي امتد لقرابة شهرين، حيث يتم التصويت من جانب أعضاء اللجنة على مقترح التعديلات «مادة مادة»، لكتابة تقريرها بشأنه، ويجب الموافقة على هذا التقرير بأغلبية الأعضاء قبل تقديمه للجلسة العامة.

ووجّه الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، رسالة طمأنة، بأن كافة الآراء التي تم استعراضها، خلال جلسات الحوار المجتمعي باللجنة التشريعية، ستكون «محل اعتبار»، من اللجنة التشريعية خلال صياغة التعديلات، مؤكدًا أن اللجنة تستهدف الوصول إلى صياغات دقيقة منضبطة، وتحقق الفلسفة من مقترح التعديلات الدستورية.

ومن المتوقع أن يناقش مجلس النواب يومى الثلاثاء والأربعاء القادمين، على مدار عدة جلسات، تقرير لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، في مجلس النواب، والتصويت عليه، نداء بالاسم؛ ليكون يوم الأربعاء المقبل اليوم الأخير للتعديلات داخل البرلمان.

يأتي ذلك طبقا للإجراءات التي حددتها المادة 139 من لائحة مجلس النواب، والتي نصت على أن تحدد جلسة لنظر تقرير لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بشأن تعديل الدستور، خلال الـ15 يوما التالية لانقضاء 60 يوما على موافقة المجلس على مبدأ التعديل.

ويتلى تقرير اللجنة بالمجلس قبل مناقشته، ويصدر قرار المجلس بالموافقة على التعديل بأغلبية ثلثي عدد أعضائه، ويجرى التصويت في هذه الحالة نداء بالاسم.

وخلال جلسات الحوار الفترة الماضية، أكد الدكتور علي عبد العال، أن هناك توافقا وطنيا حول المادة (140) بمدّ مدة الرئاسة لـ6 سنوات، والمادة 266، بينما الحديث كله حول كوتة المرأة واستقلال القضاء وغيرها من المواد الأخرى، مشيرًا إلى أن المواد بحاجة إلى ضبط واللجنة التشريعية ستعمل على ذلك.

وفيما يتعلق بمجلس الشيوخ، أشار رئيس البرلمان إلى أن منحه اختصاصات وصلاحيات واسعة أمر يحتاج لإعداد دستور جديد، أما الاختصاصات التي يتم مناقشتها الآن هو المتاح طبقا للوضع الحالي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق