أخبار عاجلة

رئيس النواب لـ"الأعضاء": أعطى الكلمة بعدالة مطلقة.. لا أريد احتجاجات

رئيس النواب لـ"الأعضاء": أعطى الكلمة بعدالة مطلقة.. لا أريد احتجاجات
رئيس النواب لـ"الأعضاء": أعطى الكلمة بعدالة مطلقة.. لا أريد احتجاجات

طالب المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، بتخفيض عدد المتحدثين خلال المناقشة النيابية لوزير الأثار والسياحة الدكتور خالد العناني، وبما لا يخل بتناول كافة القضايا اللازمة، قائلاً : لو العدد كبر.. هنخلص ثاني يوم كدة، ارجو تحديد العدد فضلا عن تقليل الاحتجاجات.

ودعا جبالي، في مستهل الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم والمخصصة لإلقاء وزير الاثار والسياحة بيانه عن أداء وزارته خلال الفترة 2018 -، النواب إلي عدم الاحتجاج في إطالة ممثلي الهيئات البرلمانية أو رؤساء اللجان، لاسيما ,ان اللائحة وضعت لهم الأولوية فهم يتحدثون نيابة عن اللجنة أو الهيئة البرلمانية.

وقال جبالي موجها حديثة إلي كافة أعضاء المجلس، " أعطي الكلمة بعدالة مطلقة، فلا احتجاجات، ولا أحد يقول أني امنح المتحدث دقيقتين فقط، أنني اسمح بالكلمة في ضوء مجريات الأمور".

وشدد جبالي، علي حرصة في مراعاة التوازن المطلق فيما يتعلق بحديث النواب، لكن عندما لا يسمح الوقت لحديث البعض فسيتحدث في وقت لاحق، فضلا عن أن بيانات الوزراء ستحال إلي اللجان النوعية المختصة وستكون المناقشات مفتوحة أمام الجميع مهما بلغ العدد.

واختتم رئيس مجلس النواب حديثة، بقوله : أرجو معرفة ما يدور بداخلي، اتمني أن تتكلموا للنهاية وبالساعات، كما تشاؤون، لكن يجب أن نراعي ظروف بعض،و لا يخفي عن أحد أن هناك من يحتاج الخروج للراحة، لكن طالما في نطاق المجلس لا مشكلة".

واستطرد حنفي جبالي قائلاً : أشكركم علي روح التسامح، و نريد زيادتها، فلا يقول أحدكم أن زميل له اتكلم أكثر منه، هناك معايير محدده".

وتأتي هذه الجلسات لك فى ضوء قرار المجلس باستدعاء حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الحكومة لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج خلال الفترة (2018-2020) فى جلسات عامة متتالية لا سيما فى ظل ما تبين للجنة العامة من وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور فى تنفيذ البرنامج، حيث شهد الأسبوعين الماضيين الاستماع إلى بيان رئيس الحكومة فضلا عن 16 وزيرا، لنكون بصدد الاستماع إلى 26 وزيرا مع ختام الجلسات اليوم.

كان المستشار حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، قد قال إن المجلس بدأ بداية قوية بالرقابة، متابعا: "تركنا التشريع مؤقتا لأنى أرى أن الرقابة فى الفترة الحالية هى الأهم، وبدأنا بدعوة الوزراء ومناقشتهم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مفوض الاتحاد الأفريقى للسلام يهنئ مصر لريادتها النهضة الأفريقية من خلال مشروعاتها القومية
التالى 3 أنواع من السيارات الخاصة تخضع لضريبة جمركية بنسبة 5% من قيمتها.. تعرف عليها