النتائج الكاملة لانتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين ( وصور)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
شهد أمس الجمعة، عرسا ديمقراطيا في انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، وبات الإقبال الكثيف هو المسيطر على المشهد الانتخابي عقب فتح باب التصويت.

وبدأت الانتخابات بعد اكتمال النصاب القانوني لها ربع الأعضاء المشتغلين المسددين للاشتراكات، والبالغ عددهم 2167 صحفيًّا من أعضاء الجمعية، موزعين على 31 لجنة.

ضياء رشوان نقيبا
وانتهت العملية الانتخابية وبعد فرز الأصوات أعلنت اللجنة المشرفة على الانتخابات، فوز ضياء رشوان، بمقعد نقيب الصحفيين بواقع 2810 أصوات، بينما رفعت رشاد، المنافس الأقوى على ذات المقعد بـ1585 صوتًا.

أعضاء مجلس النقابة
وجاء فرز الأصوات على مقاعد أعضاء الجمعية العمومية بفوز كل من خالد ميري ومحمد شبانة وهشام يونس ومحمود كامل وحماد الرمحي ومحمد يحيى يوسف بعضوية مجلس نقابة الصحفيين.

وجاءت انتخابات نقابة الصحفيين فوق السن بفوز خالد ميري بـ٢٠٠٣ أصوات، ومحمد شبانة بـ١٩٦١ صوتا، وهشام يونس بـ١٤٧٥ صوتا.

وجاءت نتيجة تحت السن كالآتي: فوز محمود كامل بـ٢١٠٧ أصوات، حمّاد الرمحي بـ١٢٨٨ صوتا، ومحمد يحيى بـ١١٥٤ صوتا.

أول تعليق من رشوان
فيما أعرب الدكتور ضياء رشوان، عن سعادته الغامرة بمشهد الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، واصفًا إياه بالظاهرة الأولى من نوعها بعد مشاركة ما يقرب من 5000 عضو، مشيرًا إلى أن المنافسة على مقعد النقيب انتهت بروح رياضية، تؤكد أن نقابة الصحفيين كبيرة، ولها دور مؤثر في قيادة المجتمع والأمة إلى مزيد من الحرية والمسئولية.

وأوضح خلال تصريحات تليفزيونية لفضائية "إكسترا نيوز"، أن المرحلة المقبلة تتسم بوجود مخاطر حقيقية على الصحافة كصناعة والصحفيين كأفراد وعلى أوضاعهم الاجتماعية والمادية وممارستهم لمهنتهم، مؤكدًا أن لم الشمل واستعادة هيبة النقابة شعاره بعد فوزه بمنصب النقيب.

وتابع: "أقول للصحفيين لا تتركوا النقابة؛ لأنها تستحق منكم الوقوف متحدين".

حضور إعلاميين ورؤساء التحرير
وحرص العديد من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف على الحضور في انتخابات النقابة، حيث توجه كل من الكاتب الصحفي عصام كامل، رئيس تحرير جريدة ، والإعلامية لميس الحديدي، والكاتب السياسي أحمد المسلماني، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، والكاتب الصحفي يحيى قلاش نقيب الصحفيين الأسبق، والإعلامي محمد الغيطي، وحمدين صباحي رئيس تحرير جريدة الكرامة، والمرشح الأسبق لرئاسة الجمهورية، وياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

عبد المحسن سلامة يعلق
قال الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين: إن كل جمعية عمومية للصحفيين، يثبتون أنهم الأكفأ، عيد للصحفيين، سيختم بكل حرية ونزاهة.

وأكد أن نقابة الصحفيين دائما النقابة القدوة في النزاهة والقدوة والشفافية في كافة انتخاباتها، مستطردا "قطعنا شوطا كبيرا، وأكملنا ما بدأه غيرنا، ووضعنا النقابة في طريق تستحق أن تكون فيه".

وتابع "النقيب والمجلس القادم لديهما تحديات ضخمة، وسنضع أيدينا في أيديهم، ولن أبخل بأي جهد مع المجلس".

وقال "عندما نطالب بمكاسب للصحفيين، لا نطالب لمكاسب فئوية وإنما للمجتمع؛ لأنها أداة تنوير وأداة ديمقراطية، ومن واجب المجتمع بنخبته وأطرافه المحافظة على مهنة الصحافة لكونها عقل الأمة".

التضامن مع الصحفيين المحبوسين
فيما أعلنت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، تضامنها الكامل مع الزملاء الذين ما زالوا رهن الحبس الاحتياطي، وتطالب بسرعة الإفراج عنهم بضمان النقابة، وتحسين أوضاعهم المعيشية والصحية.

وطالبت العمومية بتسهيل زيارة أسر الصحفيين المحتجزين لهم، وتمكين أعضاء مجلس النقابة ومحاميها من زيارتهم.

حظر التطبيع
كما وافقت الجمعية العمومية على قرار بالتمسك بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بحظر كافة أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي مع الكيان الصهيوني، حتى يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة.

وينص القرار على "التمسك بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بشأن حظر كافة أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي بكافة أشكاله مع الكيان الصهيوني، ومنع إقامة أية علاقات مع المؤسسات الإعلامية والجهات والأشخاص الإسرائيليين حتى يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة، واعتبار الدخول إلى أي منطقة تقع تحت سلطة الاحتلال الصهيوني أو التنسيق مع سلطات العدو بأي شكل يندرج تحت الحظر.

وطلبت الجمعية العمومية من أعضائها جميعا الالتزام الدقيق بقرارات عدم التطبيع، وكلفت مجلس النقابة بوضع أسس المحاسبة والتأديب لمن يخالف القرار.

وكانت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، برئاسة عضو مجلس النقابة جمال عبد الرحيم، فتحت باب التصويت في الجمعية العمومية في العاشرة صباحًا مساء أمس، تمهيدًا لإجراء انتخابات التجديد النصفي على منصب النقيب و٦ أعضاء.

وتنافس على مقعد نقيب الصحفيين 11 مرشحًا، أبرزهم ضياء رشوان ورفعت رشاد، بينما تنافس 52 مرشحًا على 6 مقاعد بمجلس النقابة.

‎وأغلقت اللجان الانتخابية بنقابة الصحفيين، أبوابها في تمام الساعة الثامنة مساء أمس الجمعة، بعد انتهاء عملية التصويت في انتخابات التجديد النصفي بالنقابة، والتي أجريت على مقعد النقيب و6 من أعضاء المجلس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق