أخبار عاجلة

رئيس الكنيسة الأسقفية: وثيقة الإخوة الإنسانية نداء للحكومات والشعوب لصنع السلام

رئيس الكنيسة الأسقفية: وثيقة الإخوة الإنسانية نداء للحكومات والشعوب لصنع السلام
رئيس الكنيسة الأسقفية: وثيقة الإخوة الإنسانية نداء للحكومات والشعوب لصنع السلام

 

شارك الدكتور منير حنا أنيس رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية، اليوم الأربعاء باحتفالية الذكرى الأولى لتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين الأزهر الشريف والفاتيكان والمؤسسات الدينية المختلفة وذلك عبر برنامج زووم.

 

وقال المطران منير حنا في كلمته: "نجتمع اليوم لنحتفل بذكرى حدث تاريخى مهم ألا و هو توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية التى وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب وقداسة البابا فرانسيس، تلك الوثيقة التى جاءت كصيحة دافئة و نداء يفيض بالمحبة والسلام إلى كل شعوب وحكومات العالم الممتد من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب".

 

وأضاف حنا، لقد صدرت هذه الوثيقة عن رجلين يفيض قلبيهما بحب الله و حب خليقته من البشر، و لقد كان الدافع وراء إصدارها هو الشعور بالمسؤولية العظمى تجاه شعوب العالم الذين يعانون بسبب العنف والصراعات و الحروب والإرهاب والتشتت و البعد عن الله، متابعا،  لقد جاءت هذه الوثيقة كصرخة تحث الشعوب والقادة أن يعودوا و يتصالحوا مع الله و مع بعضهم البعض و أن يكرسوا جهودهم فى صنع السلام بدلا من الصراع.

 

واعتبر حنا، أن الاحتفال بالذكرى الأولى لتوقيع هذه الوثيقة ما هو إلا تذكرة للشعوب للاستجابة لتلك الدعوة من خلال بدء إجراءات لنبذ العنف و تجنب الحروب والصراعات  والتوقف عن بيع و شراء الأسلحة المدمرة للإنسانية، مؤكدا: فمن المؤسف حقاً أن تتاجر الدول الكبرى فى هذه الأسلحة وفى ذات الوقت تنادى باحترام حقوق الإنسان، لافتا إلى أن هذه الوثيقة تعيد لأذهاننا أهمية الأسرة و القيم الروحية و الإنسانية التى إذا انهارت تحل محلها الكراهية و التعصب و الانغماس فى كل أنواع الشرور.

 

واختتم: إن وثيقة الأخوة الإنسانية تلهمنا و تشجعنا أن نفكر فى ترجمتها إلى نشاطات و برامج تتحقق على أرض الواقع و تزيد من تقارب الأجيال الجديدة و العمل المشترك من أجل عالم أكثر سلاماً و استقراراً.

 

في نفس السياق، فإن قادة الكنيسة الأسقفية الشباب قد شاركوا في ورشة عمل مشتركة حول الوثيقة استمع فيها المستشار محمد عبد السلام الأمين العام للجنة العليا للإخوة الإنسانية لآراء الشباب حول حرية العقيدة وكيفية تجسيد وثيقة الإخوة الإنسانية على أرض الواقع إذ رشحت الكنيسة كلا من رامز بخيت مسئول لجنة الحوار بالكنيسة الأسقفية، ومونيكا إيميل ومونيكا ميلاد من قيادات الكنيسة الأسقفية الشباب.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق أئمة وواعظات الأوقاف يواصلون نشاطهم بولاية النيل الأبيض فى السودان.. صور
التالى نائب وزير التعليم: أثق فى معلمى مصر لتخريج جيل ينبذ العنف ويحترم الآخر