أخبار عاجلة

وزرا التعليم والهجرة يتابعان مشاريع الطالبات بالمسابقة النهاية لـ"هى تقود"

وزرا التعليم والهجرة يتابعان مشاريع الطالبات بالمسابقة النهاية لـ"هى تقود"
وزرا التعليم والهجرة يتابعان مشاريع الطالبات بالمسابقة النهاية لـ"هى تقود"
تفقد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين والنائب أحمد فتحي عضو مجلس النواب والمدير التنفيذي لمؤسسة شباب القادة، ومايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة مشاريع طالبات التعليم الفنى المشاركات فى المسابقة النهاية لـ"هى تقود" التى تنظمها مؤسسة شباب القادة، حيث استمع الحضور لشرح من الطالبات حول المشاريع وطرق إعدادها وأهميتها بالنسبة للسوق المصرى وأسعارها وطرق تسويقها.

 

واستعرض فريق " سند" الذين ابتكروا جهازا على هيئة عكاز متصل بجهاز استشعار عن بعد ليحذر الشخص الكفيف من الاصطدام بأى عائق أو حائط لينتبه.

 

وبرنامج "هي تقود"، يعد الأول من نوعه في مصر، حيث يدعم طالبات التعليم الفني من خلال تطوير مهاراتهن وأفكارهن وتحويلهن إلى مصادر دخل ثابتة عن طريق تدريبات حديثة مصممة لتنمية مهاراتهن الشخصية والعملية، وتكوين حلقة وصل بين الطالبات والقطاعين الخاص والحكومي، والإعلام، لتبني ودعم وتسليط الضوء على مشروعاتهن.

 

والعام الماضى شاركت 50 طالبة في المسابقة، وتحولت أفكار الفرق إلى مشروعات على أرض الواقع وشاركت في معارض وفعاليات مختلفة، وهذا العام وبعد أن لقي البرنامج نجاحا كبيرا أكمل البرنامج دورته الثانية مع زيادة ضعف عدد المشاركات من أربع مدارس فنية في القاهرة والإسماعلية، حيث توسع برنامج "هي تقود" في بحثه عن رائدات أعمال المستقبل وتواجد بمدرسة في محافظة الإسماعيلية، وتم اختيار 100 طالبة من أصل 500 متقدمة من مدارس فنية مختلفة، بمجمل 27 مشروعا من أصل 150 مشروعا، تنقسم إلي 3 مجالات هي: مجال الأعمال اليدوية والفنية - مجال الأزياء والموضة - مجال الإبتكارات.

 

وبعد أن انتهت الطالبات من رحلة تنمية مكثفة لتنمية مهاراتهم من خلال تدريبات على أعلى مستوى، وتنمية مشروعاتهم بمساعدة من خبراء ريادة الأعمال والمجالات المختلفة، تقوم المؤسسة بإطلاق الحفل الختامي لهذه الدورة من البرنامج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق قرأ القرآن فى البيت الأبيض.. 41 عاما على رحيل الشيخ محمود خليل الحصرى
التالى متى تتحمل وزارة التضامن تكاليف إقامة المسن بمؤسسات الرعاية؟ القانون يجيب