أخبار عاجلة

وفد من الأزهر يبحث إنشاء مراكز لمكافحة التطرف وتعليم العربية بنيجيريا

وفد من الأزهر يبحث إنشاء مراكز لمكافحة التطرف وتعليم العربية بنيجيريا
وفد من الأزهر يبحث إنشاء مراكز لمكافحة التطرف وتعليم العربية بنيجيريا

عقد وفد الأزهر الشريف بجمهورية نيجيريا لقاءًا موسعًا مع أعضاء المجلس الأعلى للفتوى والشئون الإسلامية بجمهورية نيجيريا بحضور السفير المصري إيهاب عوض؛ حيث ناقش الجانبان عددًا من القضايا المشتركة محل الاهتمام خاصة ما يتعلق منها بجانب المعالجات العلمية للقضايا المعاصرة، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر.

 

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيّاد، إن اللقاء دار حول تدريب الأئمة والوعاظ النيجيرين؛ من خلال خطة تدريبية مشتركة للنهوض بالأئمة والوعاظ؛ إضافة إلى إقامة مؤتمرات علمية مشتركة، وعقد مسابقة للقرآن الكريم بإشراف الأزهر الشريف، كما تناول اللقاء مِنح الطلاب النيجيرين للدراسة بالأزهر الشريف، وكيفية انتقاء أفضل المرشحين للدراسة في الأزهر بالتعاون بين الأزهر الشريف والمجلس والسفارة المصرية.

 

وأوضح الدكتور سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، أن اللقاء استعرض مجموعة من المحاور العلمية المهمة ومنها ما يتعلق بتطوير المناهج الأزهرية والجهود التي بذلها الأزهر الشريف في هذا الشأن، وآلية اختيار الطلاب الوافدين الدارسين بالمعاهد الأزهرية، بالإضافة إلى الدور الأكبر لقطاعات الأزهر الشريف في تأهيل الطلاب الوافدين والحفاظ عليهم من الأفكار المتطرفة التي تروجها بعض التيارات المنحرفة.

 

فيما أوضحت الدكتورة نهلة الصعيدي رئيس مركز تطوير الطلاب الوافدين دور المركز في الداخل والخارج في خدمة الطلاب الوافدين، وبيان ما يقدمه لهم من برامج علمية وثقافية متنوعة؛ إضافة إلى بيان جهود كلية العلوم الإسلامية للوافدين، كما ناقشت التعاون المشترك في هذا الشأن بين الكلية والمجلس.

 

كما تناول محمد يس مدير عام الإدارة العامة للبعوث، الحديث عن المعاهد الخارجية للأزهر الشريف وما يتعلق بزيادة الإشراف الأزهري على المعاهد في نيجيريا، والبرامج التعليمية التي يمكن تنفيذها بالمشاركة مع المجلس الأعلى للفتوى والشئون الإسلامية، بالإضافة إلى الحديث حول المعادلات الدراسية.

 

من جانبهم أبدى أعضاء المجلس رغبتهم في الحصول على مساعدة الأزهر لهم في مواجهة الأفكار المتطرفة؛ من خلال الإصدارات العلمية للأزهر، والمشاركة في المؤتمرات التي ينظمها الأزهر، والرغبة في إنشاء مراكز لتعليم العربية ونشر صحيح الدين، وفي نهاية اللقاء قدموا الشكر لمصر حكومة وشعبًا وللأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر شاكرين له هذه الجهود في نشر صحيح الدين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عضو تنسيقية شباب الأحزاب يتحفظ على طريقة مناقشة قانون حقوق المسنين
التالى وزير الأوقاف يعتمد 10 واعظات متطوعات جديدات