أخبار عاجلة

طلاب الثانوية العامة فى أخر أيام الامتحانات: نطالب بمراعاتنا فى التصحيح

طلاب الثانوية العامة فى أخر أيام الامتحانات: نطالب بمراعاتنا فى التصحيح
طلاب الثانوية العامة فى أخر أيام الامتحانات: نطالب بمراعاتنا فى التصحيح

فى أخر يوم بامتحانات الثانوية العامة، طالب أولياء الأمور والطلاب بمراعاة صعوبة الأسئلة أثناء التصحيح، مع إعادة توزيع الدرجات المتعلقة بالأسئلة الصعبة التى جاءت فى مواد كثيرة منها اللغة العربية والألمانية والديناميكا والفيزياء، مع تقدير الاجابات الموجودة داخل كراسة الأسئلة بجانب البابل شيت، موضحين أن بعض الطلاب أجابوا عن جزيئات داخل كراسة الأسئلة والوقت لم يكون كافيا لنقل الإجابة إلى ورقة البابل شيت والإجابة صحيحة، متابعين: من العدل تصحيح هذه الأسئلة حفاظاً على درجات  الطالب فى المادة.

وأوضح الطلاب: هذه الامتحانات تعتبر أول اختبارات وفق نظام التقييم الجديد، ورغم تطبيق التقييم الجديد عليهم منذ الصف الأول الثانوي، إلا أنه لم يفهم بعض الطلبة التقييم وشكل ومضمون الأسئلة كليا، ومن ثم تعثروا فى امتحانات الثانوية العامة وعلى الوزارة مراعاة هذا الأمر أثناء التقدير .

وقالت مصادر مسئولة، إن الوزارة حريصة على مصلحة الطلاب وسيحصل كل طالب على حقه، والأسئلة لم تكن صعبة كما يراها بعض الطلاب، موضحة أن الوزارة نبهت على الطلاب قبل انطلاق امتحانات الثانوية العامة بأنه لن يعتد بالإجابة المدونة بكراسة الأسئلة حتى وإن كانت صحيحة لأن العبرة بالإجابة الموجودة داخل البابل شيت فهى ما يتم تقديرها وتصحيحها.

يؤدى طلاب الثانوية العامة، فى العاشرة صباحا، امتحان مادتى الجيولوجيا والعلوم البيئية لشعبة علمى علوم، والتفاضل والتكامل لطلاب شعبة علمى رياضة، فى أخر يوم بامتحانات الثانوية العامة .

وانتهى طلاب الشعبة الأدبية 29 يوليو الماضى من امتحانات الثانوية العامة، على أن ينتهى طلاب الشعبة العلمية اليوم الإثنين من الامتحانات التى عقدت على نظام البابل شيت وفق التقييم الجديد الذى يقيس مهارات التفكير والإبداع لدى الطلاب.

أكدت وزارة التربية والتعليم، انتظام عمليات تصحيح الثانوية العامة، وأن ملحمة التصحيح الإلكتروني تسير بنجاح كبير منذ منتصف يوليو الماضي، حيث يتم التصحيح مركزيا وليس عن طريق كونترولات ولجان تصحيح مثل الاعوام الماضية، وأنه لا يوجد عنصر بشرى فى تقدير صحة الاجابات ولا فى عمليات جمع ورصد الدرجات، وأن كل ما يقال عن انتهاك مركز التصحيح وتغيير الدرجات وتبديل أوراق هو كذب ونصب واحتيال.

وأفادت وزارة التربية والتعليم، إن هناك ملحمة كبيرة تتضمن نقل 700 ألف ورقة إجابة من أرجاء الجمهورية الى القاهرة بعد كل امتحان بمشاركة الأجهزة والوزارات السيادية، ويتم استلام ورصد أوراق الإجابة وتسجيلها الكترونيا عن طريق منظومة محكمة فى أماكن مراقبة ومؤمنة ليل نهار.

وأضافت الوزارة أنها لن تعلن النتيجة قبل يوم 15 أغسطس الحالي، قائلة: "قد يتطلب الأمر يومان ـو ثلاثة بعد هذا التاريخ للتنسيق مع التعليم العالى بخصوص ضوابط التنسيق لهذا العام فى ضوء النتائج النهائية.

ولفتت الوزارة إلى أن مؤشرات نسب النجاح فى كل المواد التى انتهى تصحيحها "مطمئنة" تماما ومقاربة للسنوات الماضية، وأن الاختلاف الملحوظ ليس فى نسب النجاح العامة ولكن فى شرائح توزيع الدرجات وبشكل اوضح هذا يعود على نسبة من حصلوا على اكثر من 90%؜ او نسبة من حصلوا على مجموع ما بين 80% - 90% وهكذا.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الكنيسة الكاثوليكية تنعى المشير طنطاوى: مسيرته الوطنية حافلة بالتفانى والمحبة
التالى مع سيطرة طالبان على أفغانستان.. دراسة تكشف حياة المرأة تحت مظلة الحركة