خطط مشايخ الطرق الصوفية للاحتفال بمولد الحسين

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يتوافد أبناء ومريدو الطرق الصوفية من جميع محافظات إلى ضريح الإمام الحسين رضى الله عنه، للاحتفال بذكرى وصول الرأس الشريف إلى مصر، في احتفال بدء من يوم 25 ديسمبر الماضي حتى مطلع شهر يناير الجاري، بمشاركة 68 طريقة صوفية يتقدمهم شيخ مشايخ الطرق الصوفية الدكتور عبد الهادى القصبي، ونقيب الأشراف الدكتور محمود الشريف وكيل مجلس النواب، إلى جانب شيخ الأزهر. 

"إعلان المشيخة"

أولى خطوات الطرق الصوفية بدأت بالمشيخة العامة للطرق الصوفية برئاسة الدكتور عبد الهادى القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية ورئيس لجنة التضامن بمجلس النواب، في إطلاق إشارة البدء للاحتفالات بذكرى استقرار رأس الإمام الحسين بن علي، وقيام المشيخة بعمل سرادق كبير أمام مسجد الحسين، وسارت باقي الطرق على نفس النهج بإقامة سرادقات حولها يحمل كلا منها لافتة تحمل اسم الطريقة وشيخها.

ورغم أنه تم التنبيه أن تكون السرادقات ليس بمحيط المسجد أو الشوارع، إلا أن الشواهد والإقبال الشديد من المحافظات تشير إلى عكس ذلك، فضلا عن وضع الحواجز الحديدية أمام المسجد لمنع وجود خيام، وأنه خصصت الشوارع الجانبية للمسجد فقط لنصب الخيام.

"تجهيز الخدمة"

الشيخ طارق الرفاعي، شيخ الطريقة الرفاعية قال إن مشايخ الطرق يقومون فور إعلان المشيخة العامة ببدء الاحتفال بإقامة السرادقات وإعداد مكان الخدمه وتجهيز الأطعمة التي ستقدم لزوار الضريح والمريدين القادمين من المحافظات، إلى جانب التجهيز لإقامة حضرة يومية عقب صلاة العشاء، وإقامة مجلس علم يتناول حياة سيد شهداء الجنة ودوره في الإسلام. 

وأضاف أن الاحتفالية ستتناول كيفية مواجهة الأفكار التكفيرية والإرهابية التي تسعى لهدم المجتمع، بالإضافة إلى تجديد الخطاب الديني من خلال رجال الدين وعلماء الأزهر. 

"إعداد الندوات والدروس"

أما الشيخ علاء أبو العزايم، شيخ الطريقة العزمية وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية، أكد أن احتفالات مولد الحسين يشارك بها الآلاف من أبناء الطرق من المحافظات، وأن هناك تنسيقا بين الطرق الصوفية وبين رجال الأمن لتأمين الاحتفالات التي تجرى في ساحة مسجد الحسين، لافتا إلى أن هناك تحذيرات لجميع المريدين بمنع أي طقوس مخالفة للصوفية وللدين تجرى في ساحة المسجد.

وتابع: "نرصد حاليا أعداد المشاركين من الطرق بالمحافظات وإقامة السرادقات والمواكب الصوفية، باعتبار أن هذه من أكبر الاحتفالات للطرق الصوفية بشكل عام، بالإضافة إلى توجيه دعوات لعلماء الأزهر الشريف والأوقاف"، مشيرا إلى أن أيام الاحتفالات يتخلله ندوات ودروس عن الإمام الحسين، وسيرته العطرة، إلى جانب الإنشاد الديني مع أحد المشاهير في الإنشاد الديني في الليلة الختامية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق