أخبار عاجلة

ما لا تعرفه عن هويس إسنا فى 10 معلومات.. تم إنشاؤه منذ 30 عاما

ما لا تعرفه عن هويس إسنا فى 10 معلومات.. تم إنشاؤه منذ 30 عاما
ما لا تعرفه عن هويس إسنا فى 10 معلومات.. تم إنشاؤه منذ 30 عاما

أعادت وزارة الموارد المائية والرى إفتتاح هويس إسنا الواقع على الجانب الشرقى من قناطر إسنا الواقعة على النيل، فى ضوء المجهودات المتواصلة التى تبذلها الوزارة الرى لتحديث منشآت الرى وخاصة المنشآت المائية الكبرى الواقعة على نهر النيل.

1- هويس إسنا يعد من أهم الأهوسة الملاحية على نهر النيل حيث تمر منه السفن السياحية المتنقلة بين الأقصر وأسوان بخلاف الملاحة النهرية المعتادة

2- الهويس تم إنشاؤه وتشغيله منذ 30 عاما فى بداية التسعينات من القرن الماضى.

3- تم خلال الأشهر الخمسة الماضية إغلاق الهويس لتنفيذ أكبر عملية تحديث وتأهيل منذ تشغيله للملاحة ليعاد افتتاحه للملاحة مجدداً ليؤدى دوره فى خدمة النقل النهرى والحركة السياحية

4-  اجتاز الهويس كافة التجارب التشغيلية ليصل زمن الملء والتفريغ ما لايجاوز 15 دقيقة فيما كان الزمن قبل عملية التأهيل 22 دقيقة.

6- عملية تحديث الهويس تهدف لتطوير الملاحة النهرية وذلك ضمن مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط والذى يستهدف تحويل نهر النيل لشريان ملاحى يربط بين دول حوض النيل والذى يعد بمثابة مشروع إقليمى حيوى يجمع دول الحوض باعتبار أن النقل النهرى بين الدول من أفضل الوسائل القادرة على نقل حركة التجارة بمختلف أنواعها وأحجامها بتكلفة منخفضة واستهلاك أقل للطاقة ومعدلات أمان أعلى مقارنة بوسائل النقل الأخرى

7-يعتبر مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط أحد أهم المشروعات الإقليمية الواعدة التى تدفع عجلة التنمية، وتحسن الأحوال الاقتصادية والاجتماعية لكافة الدول المشاركة بالمشروع، ودعم حركة التجارة والسياحة بين الدول المشاركة فيما بينها ومع دول العالم، ويعمل على توفير فرص العمل، وزيادة إمكانية الدول الحبيسة للاتصال بالبحار والموانئ العالمية.

 8-يدعم التنمية الاقتصادية بالبلدان المشاركة وتقوية وضع المنطقة فى النظام الاقتصادى العالمى فضلا عن دعم التعاون والتكامل بين الدول المشاركة بكافة المجالات، الأمر الذى انعكس على رؤية المشروع والتى تتمثل فى "قارة واحدة – نهر واحد – مستقبل مشترك".

9- مشروع الممر الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط هو أحد المشروعات الإقليمية التى تقوم برعايتها سكرتارية المبادرة الرئاسية لتنمية البنية التحتية.

10- تم الانتهاء من دراسات ما قبل الجدوى والموافقة عليها من كافة الدول المشاركة بالمشروع بتمويل مصرى وخبرات مصرية خالصة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق دعاء ليلة العيد.. اللهم أكثر من حسناتنا بالميزان وأجزنا جنة ذات أفنان
التالى 12 مليارا و640 مليون جنيه مخصصات نفقات الصيانة فى موازنة 21/22