أخبار عاجلة
مران الزمالك .. تدريبات تأهيلية لحميد أحداد -
علاج ضغط الدم المنخفض من الطبيعة وفي أسرع وقت -

أخلاق الصائمين.. حق الابن على والده حسن اختيار الأم

أخلاق الصائمين.. حق الابن على والده حسن اختيار الأم
أخلاق الصائمين.. حق الابن على والده حسن اختيار الأم

ينشر "اليوم السابع"، على مدار شهر رمضان المبارك، حلقات يومية لعدد من علماء وزارة الأوقاف يتحدثون خلالها عن الأخلاق التى يجب أن يتخلق بها كل مسلم بشكل عام وكل صائم بشكل خاص، نتحدث خلالها عما يجوز ولا يجوز أن يفعله الصائم.

 

 

وفى حلقة اليوم يتحدث الدكتور عمرو الكمار، مدير أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات، عن حقوق الأبناء على الآباء قائلاً: "حديثنا اليوم عن بعض من حقوق الولد على والده، فجاء رجل إلى سيدنا عمر بن الخطاب يشكو له عقوق ولده .. فأرسل عمر إلى الولد وسأله على هذا العقوق فقال يا أمير المؤمنين ما حق أحدنا على أبيه قال أن يحسن اختيار أمه وأن يحسن اسمه وأن يعلمه الكتاب .. فقال الولد يا أمير المؤمنين كل ذلك لم يكن أما أمي فكانت أمة حبشية وقد سمانى جعلا ولم يعلمنى شيئا من الكتاب .. فقال عمر قد عققته قبل أن يعقك"

 

وتابع الكمار: "فمن حق الولد أن يحسن الوالد اختيار أمه لأن الأم في الواقع هي المربية والمؤدبة ضرب الله لنا مثلا في دور الأم في التربية والتهذيب وترسيخ الأخلاق، حيث ذكر مثلين الأول عن سيدنا نوح، لما دعا ولده فقال عنه سبحانه وتعالى:" وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَىٰ نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ قَالَ سَآوِي إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ ۚ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ ۚ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ"، والثانى سيدنا إبراهيم الخليل لما رأى رؤية أنه يذبح ولده فقال عنه سيحانه وتعالى:"فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ".

 

واختتم الدكتور عمرو الكمار قائلاً: "الشاهد أن سيدنا نوح من أولى العزم وسيدنا إبراهيم من أولى العزم في أعلى درجة من الرسالة والنبوة ومع ذلك سيدنا نوح يدعو ولده لأن يركب سفينة النجاة فيأبى وسيدنا إبراهيم يدعو ولده لأن يذبحه فيستجيب، أما ابن نوح فكانت أمه كافرة كما ذكر ربنا في آخر سورة التحريم فقال :" ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ"، أما أم سيدنا إسماعيل فكانت من الصالحين وفجر الله لها ماء زمزم.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مد مبادرة دعم السياحة الداخلية حتى 31 مايو تزامنا مع فترة الأعياد
التالى حزب إرادة جيل ينعى وفاة البرلمانى السابق محمد وهب الله: دافع عن حقوق العمال