أخبار عاجلة
محمد رمضان يحسم جدلا استمر ثلاثة أشهر بصورة -

القوى العاملة توقع اتفاقية لصرف أجر شهرين لـ50 عاملا بإحدى الشركات من أرباح 3 سنوات

القوى العاملة توقع اتفاقية لصرف أجر شهرين لـ50 عاملا بإحدى الشركات من أرباح 3 سنوات
القوى العاملة توقع اتفاقية لصرف أجر شهرين لـ50 عاملا بإحدى الشركات من أرباح 3 سنوات
أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، نجاح جهود الوزارة، بالتعاون مع أحد شركات الخرسانة، والنقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب، فى إبرام اتفاقية عمل جماعية تقرر صرف بعض المزايا  لـ 50 عاملا بالشركة.

 

وأوضح الوزير، فى بيان، أن الاتفاقية نصت على صرف مزايا للعاملين بها، تمثلت في توزيع الشركة ما يعادل أجر شهرين  علي العاملين  تحت حساب الأرباح خلال الأعوام المالية 2022 و 2023 و 2024، بالإضافة إلى حافز أداء متغير يحدد طبقاً لمدى تحقيق الأهداف التى تضعها الشركة للعام السابق على التوزيع.

 

وقال الوزير إن الاتفاقية حددت أن يتم توزيع أجر شهرين مقسماً على 12 شهر خلال كل عام ميلادي من الأعوام المشار إليها ، وفى حالة عدم تحقيق الشركة لأرباح عن أى عام من الأعوام المشار إليها في الاتفاقية تعد المبالغ بمثابة مكافأة لا تستحق إلا للعاملين المتواجدين في خدمة الشركة عند التوزيع. 

 

وأشار الوزير إلى أن الاتفاقية نصت على أن تقوم الشركة بصرف حافز أداء متغير لعمالة المقاولين الدائمين خلال كل عام من الأعوام المشار إليها، يتحدد طبقاً لمدى تحقيق الأهداف التى تضعها الشركة للعام السابق على عام الصرف وبحد أقصى أجر أربعة أشهر.

 

ووقع الاتفاقية رئيس مجلس إدارة الشركة ، ووفيق عماد عبد الملك بشارة بصفته رئيس قطاع الموارد البشرية، وخالد وحيد محمد خالد بصفته رئيس قطاع الشئون القانونية، وعن النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب عبد المنعم الجمل رئيس النقابة، وعبد الناصر بكر أحمد  بصفته الأمين العام للنقابة العامة.

 

ووجه الوزير الشكر لإدارة الشركة وممثلي العمال على استجابتهم لجهود التسوية الودية وتفعيل دور المفاوضة الجماعية، والحوار الهادف والبناء مما يعود بالنفع على كل منهم والصالح العام.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى حزب إرادة جيل ينعى وفاة البرلمانى السابق محمد وهب الله: دافع عن حقوق العمال