أخبار عاجلة
طبيب يقدم نصائح للوقاية من الدوالي -

15 مخالفة لوزير الإعلام تستوجب المساءلة أبرزها الإخفاق فى مواجهة القنوات المضادة

15 مخالفة لوزير الإعلام تستوجب المساءلة أبرزها الإخفاق فى مواجهة القنوات المضادة
15 مخالفة لوزير الإعلام تستوجب المساءلة أبرزها الإخفاق فى مواجهة القنوات المضادة

رفضت لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، برئاسة النائبة درية شرف الدين، بيان وزير الدولة للإعلام بشأن تنفيذ برنامج الحكومة، والذى ألقاه خلال الجلسة العامة 19 يناير الماضى، جملة وتفصيلاً، بتأكيدها وجود أخطاء مالية وإدارية توصى فيها بالمساءلة، وفقا لتقرير اللجنة. 

 

 

وفندت اللجنة البرلمانية رأيها فى شقين، أولهما فيما يخص بأداء وزير الدولة للإعلام، والثانى فيما يتعلق بالشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى. 

 

 

ونرصد أبرز قصور وزير الدولة للإعلام فيما يتعلق بأدائه كما فنده التقرير البرلمانى:

 

1- الجمع بين منصب وزير الدولة للإعلام ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى والعضو المنتدب يعد مخالفة للمادة 166 من الدستور والمادة 79 من قانون شركات المساهمة وشركات التوصية بالأسهم والشركات ذات المسئولية المحدودة وشركات الشخص الواحد الصادر بالقانون رقم 159 لسنة 1981، والتى تنص على أن يشترط فى العضو المنتدب أن يكون متفرغة للإدارة، مما يستوجب معه أنه على الحكومة الالتزام بتطبيق صحيح القانون فى عدم الجمع بين المنصبين.

 

2-  وزير الدولة للإعلام حمل ميزانية الدولة 12 مليون جنيه تقريبا خلال ستة شهور، منها 8.5 مليون جنيها أصول، ورغم ذلك لم تحقق أهدافها، بالإضافة إلى أن التشابكات بين دوره ودور الهيئات الإعلامية ترتب عليه صراعات ونزاعات تضر بالدولة أكثر مما تفيدها.

 

3-  هناك اصطدام وتباعد نتج عنه انفصام بين وزير الدولة للإعلام والصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية بسبب تصريحاته والتى استغلتها القنوات المعادية ذريعة لمهاجمة إعلام الدولة المصرية

 

4- الدولة المصرية تحتاج إلى رؤية استراتيجية شاملة للدفاع عن الكيان الوطنى وخطة محددة لتسوية ديون الهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام كان على الوزير وضعها إلا أن ذلك لم يجر تنفيذه على أرض الواقع

 

5- غياب التنسيق بين وزير الدولة للإعلام والهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام، لوضع آليات لخطة تطوير ماسبيرو ومعالجة مشاكل العاملين به، وتفعيل قطاع الإنتاج وعلاج مشكلة التفاوت في الأجور بالمحطات الخاصة، وتطوير شبكات الإذاعات المحلية والقنوات الإقليمية، ووضع خطة تطوير المؤسسات الصحفية وخاصة الصحف الورقية

 

6- بالرغم من وجود وزير دولة للإعلام وجهاز معاون له، إلا أنه لم يجد حلا فى مواجهة القنوات الإعلامية المعادية وعدم وضع خطة لتوعية المواطن المصرى بخطورة ما تبثه هذه القنوات

 

7- هناك قصورا إعلاميا فى إبراز إنجازات الدولة المصرية التى تحققت على أرض الواقع

 

8- تصريح وزير الدولة للإعلام أن هناك تفوقا للإعلام الإثيوبى على الإعلام المصرى أثناء مفاوضات سد النهضة فى الولايات المتحدة الأمريكية مما يعد تقصيرا فى الأداء من جانب الوزارة والوزير يتعين مساءلته عليه سياسيا.

 

9- غياب دور وزير الدولة للإعلام فيما يتعلق باختراق العادات والتقاليد ومجابهة الفكر المتطرف وفى مكافحة المخدرات، ونشر الوعى الوطنى ومواجهة الشائعات

 

 

 

10- التباطؤ فى توفير تدريب مخطط للارتقاء بالمتحدثين الإعلاميين بالوزارات وعددهم 35 متحدثا

 

 

 

11- عدم قيام وزير الدولة للإعلام بدوره المأمول فى تفعيل دور التلفزيون المصرى والرقابة على المحتوى الإعلامى الذى يتم بثه من داخل مدينة الإنتاج الإعلامى

 

 

 

12- بطء الرد فى الوقت المناسب على المعلومات المغلوطة التى يتم تداولها بين المواطنين منعا لانتشارها

 

 

13- أن وزير الدولة للإعلام وقع فى خطأ جسيم عندما تناول إعلام الدولة المصرية وشكك في وطنيته، مما دفع القنوات المعادية إلى استغلال هذه التصريحات التى تناولها الوزير

 

 

14- عجز وزير الدولة للإعلام عن قيامه بالهدف الأساسى الذى عين من أجله، وهو وضع استراتيجية قوية لمواجهة الإعلام المعادى للدولة المصرية

 

 

 15- لم يتمكن وزير الدولة للإعلام من تحقيق تواجد إعلامى مصرى مؤثر في المنطقة يليق بمكانة الدولة المصرية إقليمية، إذ أن الدور الإعلامى المصرى تلاحظ ضعف أدائه على كافة الأصعدة الدولية خلال فترة وجود وزارة الدولة للإعلام

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عضو بنقابة الصيادلة يقترح تسعير الدواء للتصدير
التالى خد بالك لو استهلاك الكهرباء تخطى الـ650 كيلو لن تحصل على دعم..اعرف التفاصيل