دار الإفتاء: المرأة المتوفية أثناء حملها لها حكم الشهداء فى الآخرة

أعادت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نشر فتوى تحت عنوان "تغسيل من ماتت أثناء الولادة والصلاة عليها"، ردا على سؤال نصه: " إذا ماتت المرأة الحامل عند الولادة؛ فما حكم غُسلها والصلاة عليها؟.

 

وقالت دار الإفتاء المصرية ردا على السؤال:"اتفق فقهاء المذاهب الأربعة على أن المرأة الحامل إذا ماتت في الولادة تُغسَّل ويصلَّى عليها؛ لما رواه الإمامان البخاري واللفظ له، ومسلمٌ في "صحيحيهما" عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: "صَلَّيْتُ وَرَاءَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ عَلَى امْرَأَةٍ مَاتَتْ فِي نِفَاسِهَا، فَقَامَ عَلَيْهَا وَسَطَهَا".

 

واختتمت دار الإفتاء المصرية بقولها :" ولها حكم الشهداء في الآخرة وثوابهم فضلًا من الله ورحمة.. والله سبحانه وتعالى أعلم".

 

وكانت دار الإفتاء المصرية أجابت على سؤال نصه :"هل الفتاة التى لم تتزوج فى الدنيا لها ثواب فى الآخرة وتعتبر شهيدة؟" ، حيث أجاب على السؤال الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلاً: "نعم لها ثواب إذا صبرت على ذلك مع سعيها ونحن نحث الفتيات على عدم الرفض، والرفض لمجرد الرفض، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير".

 

وتابع وسام: "وإذا لم ترفض ومع ذلك لم تتزوج حتى ماتت فلها على هذا الصبر الثواب العظيم من الله"، مضيفا: ورد فى بعض الأحاديث أن لها ثواب الشهيد قال صلى الله عليه وسلم وهو يعد الشهداء: "وَالْمَرْأَةُ تَمُوتُ بِجُمْعٍ شَهِيدَةٌ"، وجمع هذه من معانيها البكر أى تموت وهي بكر لم تتزوج.

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق محافظة الجيزة تلغى الأجازات الاستثنائية للعاملين بالتعليم استعدادا للامتحانات
التالى غادة والى فى "اليوم العالمى للغة الأم": كانت ولا تزال بوابتى الأولى للعالم