تجديد عضوية للطيران فى الجمعية العامة للنقل الجوى "الأكو" لمدة 3 سنوات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

شاركت للطيران في اجتماع اللجنة التنفيذية رقم 86 واجتماعات الجمعية العامة رقم 52 للاتحاد العربي للنقل الجوي "الأكو" ، والذي تم انعقادهما بمدينة الكويت في الفترة من 4 إلى 6 نوفمبر ، حيث تم تجديد عضوية مصر للطيران لفترة ثانية فى عضوية اللجنة التنفيذية لمدة 3 سنوات .

وقال الطيار أحمد عادل رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للنقل الجوي "الأكو"، إن مشاركة مصر للطيران جاءت من منطلق دورها كعضو فعال ومؤثر في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وإن شركات الطيران الأعضاء فى الاتحاد تبذل قصاري جهدها لتحقيق جميع الأهداف التي يتم الاتفاق عليها في كل اجتماع.

وأكد الطيار أحمد عادل خلال كلمته التي ألقاها فى نقاشية ضمت كلا من هنريك هولولى - مدير عام النقل والمواصلات بالمفوضية الأوروبية، والمهندس  كامل العوضى - الرئيس التنفيذى للخطوط الجوية الكويتية، وعبد المحسن جنيد - الرئيس التنفيذى لشركة خطوط طيران السعودى الخليجى، علي ضرورة الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة لتقليل حجم الانبعاثات من خلال كفاءة استخدام الوقود، بالإضافة إلى ضرورة تعاون كل المؤسسات المعنية بمجال الطيران للوصول لمختلف الحلول لتخفيض حجم الانبعاثات ولا يتم القاء المسئولية علي عاتق شركات الطيران فقط.

وأضاف عادل أن هناك عدة عوامل أقرها الأمين العام للأكو حول مستقبل النقل الجوي تدعو للتفاؤل، منها ثقة المسافر وأنّ مستوى خدمات شركات الطيران العربية هو من الأفضل في العالم، ووجود بنيةٍ تحتيةٍ من مطاراتٍ تتوسّع باستمرار لتلبّي احتياجات النموّ المستقبليّ، والموقع الجغرافي للمنطقة العربية وتقنية المعلومات التي مكّنت مسافري والغدّ من تخطّي أيّة حدود جغرافية بين البلدان ودعم الحكومات لدور النقل الجوي الجوهري في عملية التنمية المستدامة وإيجاد فرص عملٍ في القطاعات التي تعتمد على حيوية هذا القطاع، والأخذ بعين الاعتبار عند التفكير بفرض ضرائب ورسوم على الطيران المدني، لما تسببه من أعباء مادية على شركات الطيران و بما ينعكس على مستوى جذب السياحة .

جدير بالذكر أن الجمعية العامة رقم 52 للاتحاد العربي للنقل الجوي قد أعتمدت بعض القرارت  الاستراتيجية  والتى لها تأثير على صناعة النقل الجوي العربي والعالمي والتأكيد على دور قطاع النقل الجوي كعنصر رئيسيٍ للتنمية الإقتصادية من خلال تشجيع وتيسير حركة السياحة والتجارة بالمبادئ التي تأسست عليها شبكة النقل الجوي العالمية،  كما أكدت الجمعية العامة على ضرورة تجنب اعتماد تدابير أحادية الجانب تتخطّى الحق السيادي للدول الأخرى والتي قد تؤثّر على التنمية المستدامة للنقل الجوي الدولي، بالإضافة الي معاناة شركات الطيران من انتشار أنظمة حقوق المسافرين التي تتعارض في الكثير من الحالات مع اتفاقيات الطيران الدولية وتتخطى السّلطة القضائية للدول الأخرى، السلوك المشاغب على متن الطائرات الذي يسبّب إزعاجاً للركاب وشركات الطيران ويهدد سلامة الرحلات.

 

ودعت الجمعية العامة جميع شركات الطيران باعتبار النظام العالمي لمنظمة الطيران المدني الدولية الإيكاو بشأن التعويض عن انبعاثات الطيران الدولي "كورسيا" الآلية الوحيدة للطيران الدولي المبنية على السوق، وكذلك التعامل مع التغيّر المناخي وكيفيّة تحسين أثرها البيئي.

واختتمت فعاليات الجمعية العامة بدعوة من محمد الحوت -رئيس مجلس ادارة والمدير العام لخطوط طيران الشرق الأوسط لاستضافة أعمال اجتماع اللجنة التنفيذية واجتماعات الجمعية العامة رقم 53 لعام بمدينة بيروت .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق