صور..ابنة الشهيد ياسر الحديدى تحضر بدلا من والدها حفل إفطار دفعة "98 شرطة"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عادات وتقاليد تسلكها الأسر المصرية فى شهر رمضان بداية من التجمع العائلى، وحرص الآباء على اصطحاب أبنائهم للمساجد ومشاركتهم تلاوة القرآن الكريم والزيارات المتبادلة بين الأقارب، إلا أن هناك بيوتا مصرية خيم عليها الحزن وحرمت من تلك الطقوس الأسرية بسبب الإرهاب الخسيس.

وحرص زملاء الشهيد ياسر الحديدى على دعوة ابنته "عليا" لحضور حفل الإفطار السنوى لدفعة 98 شرطة. 

تقول بسنت عصفور زوجة شهيد الأمن العام العقيد ياسر الحديدى الذى مر على استشهاده أكثر من عام: "هناك رعاية واهتمام كبير من الدولة لعائلات الشهداء، إلا أنه لن يشعر أحد بنار الفراق.

وأضافت فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن الشهيد كان يعتاد اصطحاب ابنتة الوحيدة "عليا" قبل الإفطار لشراء احتياجات المنزل بينما تجلس هى لتحضير الإفطار وكان يقضى إجازته التى كانت تتزامن مع شهر رمضان لمدة أسبوع واحد فقط بالمنزل.

ووتابعت: "تزوجنا منذ 15 عاما لم يقض الشهيد معنا شهر رمضان كاملأً سوى 3 سنوات فقط، وقبل استشهاده اعتدنا على تواجده معنا لمدة أسبوع واحد فقط فى شهر رمضان، نظرا لطبيعة عمله التى تتطلب تواجده بسيناء، فكانت حياتنا تتوقف على هذا الأسبوع، كنا نؤجل مطالبنا الشخصية وزيارتنا الأسرية وعزومات رمضان والسحور خارج المنزل لحين عودته من الخدمة.

الامن العام

وتسترجع الزوجة الذكريات قائلة: زوجى كان حريصا على قراءة القرآن مع ابنتنا قبل الإفطار وتفسير الآيات لها، وهذا ما تفعله ابنتى حاليا، إذ تحرص منذ وفاته على إخراج صدقة جارية يوميا على روح الشهيد .

واختتمت الزوجة: حرمنا الإرهاب من "اللمة والسند" وترك لنا ذكريات رجل لن ننساه.

وتوجهت زوجة الشهيد بالشكر لوزارة الداخلية وزملائه الذين يحرصون على توجيه الدعوة لابنته عليا لحضور حفل إفطار دفعة 98 بدلأً من والدها الذى كان يحضر مع زملائه هذا اليوم سنويا.

يذكر أن العقيد ياسر الحديدى مفتش الأمن العام استشهد فى 8 مارس من العام الماضى، إثر قيام مسلحين بتفجير عبوة ناسفة فى مدرعة تابعة لقوات الشرطة  أثناء تمشيطها لشارع أسيوط بحى المساعيد جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء وكان  ضمن فريق الحملة الأمنية التى قادها اللواء جمال عبد البارى مساعد الوزير لقطاع مصلحة الأمن العام بشمال سيناء فى ذلك التوقيت .

افطار
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق