بالصلصال علا تبدع في الهاند ميد على طريقتها ..فيديو

بالصلصال علا تبدع في الهاند ميد على طريقتها ..فيديو
بالصلصال علا تبدع في الهاند ميد على طريقتها ..فيديو

تسبب الألوان والأعمال الفنية هدوءًا لمن يشاهدها وتدخل طاقة إيجابية عليه فأبهرت موهبة علا العديد من متابعيها على السوشيال ميديا وتلاميذها فى المدرسة فألوانها المتناسقة وأعمالها البسيطة من الصلصال الحرارى والهاند ميد جعلتها حديث الكثير من المحيطين بها.

فأبدعت فى تشكيل الصلصال لأشكال كثيرة بدقة كبيرة ودرجات الألوان المتناسقة ونمت موهبتها إلى أن قامت بتدريسها للأطفال وحثهم على الإبداع وإخراج طاقاتهم فى الأعمال المفيدة وبيع المنتجات لمن يعشق أعمالها ويطلبها خصيصا.

تقول علا حمدى البالغة من العمر ٢٦ عاما أنها تعمل بخامات الصلصال الحرارى وهى مادة قابلة للتشكيل تستخدم فى العديد من الأشياء كالإكسسوارات والميداليات وغيرها واكتشفت موهبتها منذ حبها فى كلية التربية الفنية فلاحظت عشقها لكل الأعمال الفنية.

وتوضح لموقع صدى البلد أنها استغلت موهبتها فى تعليم الأطفال أعمال الهاند ميد والصلصال الحرارى ولم تكتف بأن تكون معلمة رسم فقط بل نظرت إلى التطوير بعيدا عن التعليم التقليدى أو الفكرة الشائعة عن حصص الرسم.

فشغفها بالأعمال اليدوية جعلها تنشئ صفحة على الفيس بوك لعرض منتجاتها وبيعها والأمر الذى يعجبها أنها من العمل يوميا على طلبات تزداد موهبتها تطورا وتسعد بالتعليقات التى تأتيها من زبائنها حبا فى المنتجات.

وتتمنى علا افتتاح معرض خاص لأعمالها وأن يضم ورشة لتعليم كل أشكال الهاند ميد وتحفيز الفنانين على تنمية مواهبهم كما تؤكد أنها تلقى الدعم من أهلها وأصدقائها الذين ينبهرون بأعمالها.

ووجهت نصيحة للشباب الذين فى بداية حياتهم بأن يبدأوا أعمالهم حتى لو كانت بأبسط الأدوات أو الأشياء المتاحة وأن يظلوا وراء حلمهم لجعله حقيقة والعمل على تطوير موهبتهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.