من داخل المنزل...موكا اول بائعة ساندوتشات الكبدة بالسويس..فيديو

من داخل المنزل...موكا اول بائعة ساندوتشات الكبدة بالسويس..فيديو
من داخل المنزل...موكا اول بائعة ساندوتشات الكبدة بالسويس..فيديو

مني غريب، شابة في الـ ٢٤ من عمرها، من محافظة السويس، تخرجت من كلية السياحة والفنادق لعام ٢٠١٧، وتحدت البطالة بشغفها واصرارها، لتصل إلي كونها أول بائعة لساندوتشات الكبدة داخل محافظة السويس، وأطلق عليها "البنت بتاعة الكبدة".

كانت مني وشهرتها "موكا"، قد تحملت المسؤولية في سن مبكر بعد وفاة والدها، وكانت تعمل "كاشير"، "جرسونة"، "بياعة في احدي المحلات"، حتي تستطيع أن تكمل دراستها وتعيل اسرتها، وبعد التخرج عملت مني في إحدي الفنادق داخل العين السخنة. 

ولكن سرعان ما مكثت داخل منزلها دول عمل بسبب أزمة كورونا للعام الماضي، ومن هنا بدأت التفكير في مشروع صغير، حتي تتمكن من الحصول علي دخل مالي لها، ولجأت مني إلي بيع جهازها كعروسة، حتي تستطيع أن تحصل علي رأس مال تبدأ به مشروعها الصغير. 

وبدات مني الحديث عن بداية مشروعها لساندوتشات الكبدة، إلي كاميرا "صدي البلد"، قائلة: "أنا مشهورة في وسط عائلتي بطريقة الكبدة اللي بعملها، ومرة كان في عزومة عائلية وعملتهم ساندوتشات كبدة وسجق عجبت كل الحضور، ومن هنا جاتلي فكرة مشروع ساندوتشات الكبدة". 

وأوضحت مني إختيارها لساندوتشات الكبدة قائلة: "في بداية المشروع دورت وملقتش حد في السويس متخصص في ساندويتشات الكبدة بس، كله بيعمل الاكل الشرقي عامة، فحبيت أكون مختلفة واتخصص في عمل الكبدة والسجق بس، وطلع هاشتاج ليا علي الفيس #أول_بنت_بتاعة_كبدة_في_السويس، ومن هنا بدا مشروعي يكبر واتعرف أكثر". 

وأكملت مني قصتها مع مشروع الكبدة، قائلة: "في الأول كنت بنزل الساعة ٥ الفجر للمدبح بنفسي علشان اجيب الكبدة، وبدات اتعرف علي الجزارين واستغربوا اني بنت بنزل لوحدي، بس بعد كدة عرفوني واتفقوا معايا انهم يوصلولي الكبدة كل يوم الصبح لغاية البيت، بدل ما انزل لوحدي في وسط المدبح".

وعن الروتين اليومي لمني، قالت: "بعد ما استلم الكبدة من الجزارين الصبح، بنزل انا ووالدتي واخويا كل يوم نجيب الطلبات، مثل: الفلفل الرومي، والعيش الفينو والبلدي، والثوم، والتوابل، والليمون، وأبدا اعمل كل اوردر مطلوب مني طازة، وفي واحد مخصوص للديلفري بيوصل الطلبات، والناس حبت اوي طريقتي في الكبدة وخصوصًا التوابل بتاعتي".  

وأنتج عن حب مني للكبدة، إبداعها في عمل الكبدة بأكثر من صنف وطريقة، فيوجد ساندويتشات كبدة اسكندراني وسجق، وساندويشات كبدة بالردة، ومكرونة بالكبدة او السجق، كما يمكن طلب كبدة بالكيلو، وأكدت مني أنها تقدم أفضل جودة للطعام بأفضل سعر ممكن.

وأنهت "موكا" حديثها لعدسة "صدي البلد"، بكل شغف عن مشروعها، قائلة: "أنا بحب مشروعي كهواية وبحب اقدم أحسن أكل باحسن جودة، ونفسي في المستقبل افتح محل ليا في السويس، أبيع فيه الكبدة بكل أنواعها، علشان أوصل لناس أكثر".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.