أخبار عاجلة
10 دقائق كافية لمضع العلكة -
الصين تنافس كلوب هاوس بتطبيق مبتكر -
القبض على المتحرش بالنساء في الرياض -
اقتصادي / بورصة تونس تقفل على ارتفاع -

الأم غطت في النوم أثناء القيادة.. شجاعة طفل تنقذ عائلته من موت محقق وسط النيران

الأم غطت في النوم أثناء القيادة.. شجاعة طفل تنقذ عائلته من موت محقق وسط النيران
الأم غطت في النوم أثناء القيادة.. شجاعة طفل تنقذ عائلته من موت محقق وسط النيران
بفضل شجاعته وسرعة تصرفه، تمكن طفل أمريكي لا يتجاوز عمره 11 عامًا من إنقاذ حياة والديه وشقيقته ذات الـ3 أعوام من موت محقق في أعقاب تعرض السيارة التي كانت العائلة بأكملها تستقلها لحادث واشتعال النيران فيها، حيث سارع من أجل إطفاء النيران بسترته وبيديه.

ووفقًا لما ورد في تقارير إخبارية، فإن الطفل "أنتوني كاناليس"، وهو من ولاية "تكساس" الأمريكية، كان قد أُلقي من سيارة عائلته عند وقوع الحادث على طريق سريع بالقرب من مدينة "بوتيت" بالولاية الأمريكية، وذلك في الـ31 من يناير الماضي.

وأضافت التقارير أن والدة الصبي، وتُدعى "سابرينا كاناليس"، غطت في النوم أثناء قيادة السيارة، الأمر الذي أسفر عن وقوع الحادث الذي كاد يودي بحياة العائلة.

ورغم أن "أنتوني" أُلقي من السيارة بفعل قوة التصادم، إلا أنه نجا بأعجوبة ولم يتعرض سوى لإصابات طفيفة، في حين أن والده "ألفونسو" وشقيقته الصغرى ظلا عالقين داخل السيارة بعد انقلابها.

وروى الطفل "أنتوني كاناليس" خلال مقابلة مع محطة تلفزيونية مرخصة بولاية "تكساس" وأذيعت أمس، الأربعاء، ما حدث عقب وقوع حادث السيارة، موضحًا أنه ركض على الفور عائدًا إلى سيارة عائلته بعد رؤية ألسنة اللهب التي اشتعلت فيها، وحاول إخماد النيران بسترته وبيديه، حتى استطاع إخراجهما من السيارة في الوقت الملائم.

وأكد أنه كان يتعين عليه القيام بذلك وإلا لكان من الممكن أن تنفجر السيارة وبداخلها والده وشقيقته.

يذكر أن شقيقة "أنتوني" الصغرى أصيبت بجروح طفيفة جراء الحادث، لكن حالة والديهما كانت أسوأ بكثير، حيث تعرضا لإصابات بالغة في الضلوع والظهر، كما تعرض الأب لإصابة في رأسه تطلبت تدخلًا جراحيًا.

وأفادت التقارير بأن سيارة العائلة دُمرت تمامًا جراء الحادث، كما شاركت وسائل إعلام عدة لقطات توضح حجم الأضرار التي لحقت بها، وأطلقت العائلة صفحة لجمع التبرعات عبر الإنترنت أملًا في الحصول على أموال تكفي لسداد تكاليف العلاج وإصلاح السيارة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تعليقا على "المضيفة الحنينة رزق"... مادلين طبر لمحمد رمضان: فيديوهاتك مستفزة
التالى أنف الغريب في شؤون الآخرين