رحلة علاج مريرة.. 12 جراحة طارئة لصبي ابتلع 54 كرة مغناطيسية

رحلة علاج مريرة.. 12 جراحة طارئة لصبي ابتلع 54 كرة مغناطيسية
رحلة علاج مريرة.. 12 جراحة طارئة لصبي ابتلع 54 كرة مغناطيسية
خضع صبي بريطاني في الـ12 من عمره لعملية جراحية طارئة بعد ابتلاعه 54 كرة مغناطيسية عن عمد "كجزء من تجربة" كادت تودي بحياته.

وسلطت تقارير وسائل إعلام بريطانية الضوء على تفاصيل حالة "رايلي موريسون"، وهو من مقاطعة "مانشستر الكبرى" بإنجلترا، موضحة أنه ابتلع الكرات المغناطيسية في مناسبتين منفصلتين لمعرفة إذا ما كانت ستجعل الأجسام المعدنية تلتصق بمعدته، إلى جانب أنه كان يرغب في رؤية ما ستبدو عليه عند خروجها مع فضلاته، لكنه اضطر لإخبار والدته "بايج وارد" بعد أربعة أيام، وزعم في البداية أنه ابتلع اثنتين فقط عن طريق الخطأ.

ونقلته والدته إلى مستشفى، حيث أجرى له الأطباء فحصًا بالأشعة السينية واكتشفوا وجود 54 كرة مغناطيسية في معدته وأمعائه؛ وخوفًا من أن تلحق الأجسام المغناطيسية ضررًا بأعضائه الحيوية مما قد يسفر عن عواقب مميتة، قرر الأطباء إجراء جراحة طارئة لـ"رايلي" لاستخراج الكرات المغناطيسية، واستمرت الجراحة لمدة 6 ساعات.

وأفاد تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية بأن "رايلي موريسون" يتعافى حاليًا في منزله بعد أن أمضى 16 يومًا في المستشفى، وقررت والدته مشاركة تفاصيل حالته في محاولة لتحذير الآباء والأمهات من مخاطر الكرات المغناطيسية.

ونقلت "ديلي ميل" عن الأم "بايج وارد" قولها إنها صُدمت عندما أخبرها الأطباء بعدد الكرات المغناطيسية التي ابتلعها نجلها، لافتة إلى أنه دائمًا ما يحب إجراء التجارب بسبب إقباله على دراسة العلوم، واضطر للاعتراف في نهاية المطاف بابتلاعه تلك الأجسام عن عمد في إطار تجربة من تجاربه.

وأوضحت الأم أن نجلها، الذي يعاني من التوحد ومن اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة، كان قد حصل على الكرات المغناطيسية بمناسبة عيد الميلاد، واشترى مزيدًا منها في وقت لاحق بنقود سبق أن أدخرها، ويُعتقد أنه ابتلع جزءً منها في الأول من يناير الماضي والجزء الثاني في الرابع من الشهر ذاته؛ وبسبب المضاعفات المرتبطة بابتلاعه تلك الكرات، فقد أمضى 10 أيام غير قادر على التحرك أو تناول الطعام أو الذهاب للمرحاض، وكان يتغذى عن طريق أنبوب تغذية.

ووفقًا لـ"ديلي ميل"، فإن الأطباء سمحوا لـ"رايلي" بمغادرة المستشفى في الـ21 من يناير الماضي، ووصفوا له مضادات حيوية لمدة أسبوع.

وحذرت "بايج وارد" الآباء والأمهات من شراء مثل هذه الألعاب المغناطيسية في الأساس، ونصحت هؤلاء الذين اشتروها لأطفالهم بالفعل بإلقائها في القمامة، خاصة أن الجراح الذي تولى حالة نجلها أخبرها بأنه في حال لم يُنقل الصبي للمستشفى في الوقت المناسب لكان يمكن أن يلقى حتفه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.