أخبار عاجلة
علماء يكشفون تاريخ تكون القمر -
حادثة دهس متعمدة لمحتجين في بيروت -

أمريكية تعيش اللحظة الأكثر رعبا في حياتها بسبب "أحمر شفاه وكلبة"

أمريكية تعيش اللحظة الأكثر رعبا في حياتها بسبب "أحمر شفاه وكلبة"
أمريكية تعيش اللحظة الأكثر رعبا في حياتها بسبب "أحمر شفاه وكلبة"
أصيبت أمريكية بالرعب والفزع بعد عثورها على كلبتها ملقاة على الأرض مغطاة وملطخة باللون الأحمر، اعتقاداً منها أنها دماء.

لكن عند الفحص الدقيق للكلبة، اكتشفت مالكتها جوردان جيليتي، من ولاية ماساتشوستس، أنها لم تصب بجروح، لكنها كانت تلعب دورا تمثيليا بأنها ميتة، بعد تناولها لأحمر شفاه غطى وجهها بالكامل، وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية.اضافة اعلان

Image1_220218211915732655374.jpg
أكلت الكلبة "أليس" من فصيلة "البلدج" أحمر شفاه صاحبتها، وقررت التدحرج على ظهرها، انتظاراً للحصول على جرعة تدليل، عندما سمعت صاحبتها تقترب.

وقالت جيليتي (30 عاماً) المالكة لكلبين من البلدج، "أليس" 4 أعوام، و"إدجار" 5 أعوام، إن كلبتها لديها تاريخ في مضغ الأشياء، إذ تناولت سابقاً 7 أجهزة (ريموت) تليفزيون.

Image1_220218211931911484005.jpg
وعن واقعة أحمر الشفاه، قالت "جيليتي": "في هذه الليلة، ذهبت إلى الفراش ولكني أعتقد أن (أليس) تسللت من ورائي ولم أدرك ذلك".

وأضافت: "نحن نعيش في منزل قديم، لذا فإن الأرضية غير متساوية بعض الشيء، لذا، أعتقد أنها لا بد أنها طرقت بطريقة ما ركن مستحضرات التجميل الخاص بي، ليسقط أحمر الشفاه على الأرض".

وتابعت: "بينما كنت نائمة في السرير مع وجود الكلبين في غرفتي، استيقظت على صوت قضم بصوت عال، فنهضت من السرير وأشعلت الضوء لأرى ما هذه الضوضاء".

Image1_220218211947158932854.jpg
وعلى الفور رأت "جيليتي" كلبتها مستلقية على ظهرها ملطخة باللون الأحمر في كل مكان.

وأوضحت: "رأيت (أليس) في البداية وأصبت بأكثر لحظة رعب في حياتي، واعتقدت أنها ملطخة بالدماء، في تلك اللحظة، فزعت تماماً، اعتقاداً مني بأن شيئاً خطيراً حدث لها".

وتابعت: "نظرت إلى (إدجار) وكان يمضغ علبة أحمر شفاه فارغة، لأدرك أن أليس أكلت أحمر الشفاه الخاص بي، فشعرت بارتياح شديد".

بدا الأمر لمالكة الكلبة وكأن "أليس" لم تكن تشعر بالندم وكانت سعيدة للغاية بنفسها، وعلى الرغم من قلق "جيليتي" من تسبب أحمر الشفاه بمرض كلبتها، فلحسن الحظ كانت بخير تماماً.

وفي اليوم التالي، قامت "جيليتي" بتنظيف كلبتها من أحمر الشفاه، قائلة: "كان صعباً للغاية إخراج أحمر الشفاه من فروها، لكن تلاشى اللون في النهاية، وعلى الرغم من أكلها لأحمر الشفاه المفضل لدي، فإني مسرورة للغاية أنها لم تكن ملطخة بالدماء حقاً".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى أنف الغريب في شؤون الآخرين