عملية تجميل تُنهي حياة شابة بطريقة مأساوية

عملية تجميل تُنهي حياة شابة بطريقة مأساوية
عملية تجميل تُنهي حياة شابة بطريقة مأساوية

أنهت جراحة تجميلية حياة شابة بشكل مأساوي، فقد عانت قبل الوفاة من فشل عضوي متعدد ناتج عن خطأ في جراحة الأنف.

خضعت الطالبة الجامعية ليلى سونميز ، 24 عامًا ، لعملية تجميل الأنف في أضنة ، تركيا، وبحسب ما ورد ، فإن التسجيلات الصوتية التي أرسلتها إلى صديق بعد العملية تقول إن ليلى بدأت في بصق الدم وعانت من آلام شديدة في البطن.

في هذا البريد الصوتي الذي انتشر على الإنترنت، ورد أنها قالت: "لم أنم أثناء الليل. كنت غير مرتاح للغاية وحتى فقدت الوعي عدة مرات"، وأضافت "الدم ينزف من أنفي وفمي. أعتقد أنه يمكنني إجراء عملية جراحية مرة أخرى".

صدمات متتاليية تعرضت لها "ليلي":"لدي مشكلة في قلبي. لهذا السبب أصبت بكدمات في يدي وقدمي. الدورة الدموية لدي سيئة ووجهي متيبس"، وسط كل هذا كان الطبيب يطمئن عائلتها بأنها ستقف على قدميها قريبًا على الرغم من المضاعفات.

طبقًا للأسرة ، قال لهم العاملون بالمستشفى: 'إنها بخير. وستخرج قريبا"، لكن حالة ليلى ساءت وتم نقلها بعد أيام قليلة إلى المستشفى حيث أصيبت بسكتة قلبية، على الرغم من أن المسعفين تمكنوا من إعادة قلبها ، إلا أنه تم اكتشاف أنها تعاني من فشل عضوي متعدد وتم نقلها على الفور إلى وحدة العناية المركزة، حتى توفيت ليلى بشكل مأساوي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.