أب يغتنم أسابيعه الأخيرة في الحياة ليتمكن من تحقيق رغبات ابنته

أب يغتنم أسابيعه الأخيرة في الحياة ليتمكن من تحقيق رغبات ابنته
أب يغتنم أسابيعه الأخيرة في الحياة ليتمكن من تحقيق رغبات ابنته

فبعد معرفة "كريس إيرفين" أن حالته الصحية تسوء تدريجيا جراء إصابته بسرطان الكبد، وأنه لا يزال لديه فقط بعض الأسابيع للعيش في هذه الحياة، أصبح يريد بشدة استرجاع منزله ليتركه لطفلته البالغة من العمر أربع سنوات، بحسب ما ذكرت صحيفة "mirror" البريطانية.

​وفي سبيل مساعدتها لشقيقها الأصغر الذي بدأ يحتضر على تحقيق رغبته، قامت "هيدز وايت" بتدشين حملة تبرعات عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

والذي أثار دهشة هيدز، أنه وخلال أقل من 24 ساعة تمكنت الصفحة من تحصيل أكثر من 4000 جنيه أسترليني، وهذا ما سبب دهشة كريس أيضا.

© REUTERS / MOHAMED AZAKIR

وقالت هيدز إنه لأمر لا يصدق، عدد الأشخاص المتبرعين والراغبين في مساعدة كريس، ولقد نجحوا فعلا في إعادة الأمل لقلبه بعدما كان محبطا تماما.

وقد كان ذلك بعد خوف كريس المتزايد من وقوع ابنته الصغيرة في دوامة الإيجارات، فضلا عن تفكيره بها وبسنينها من بعده وكل التفاصيل التي لن يتمكن من مشاركتها بها بعد مماته.

وبعد الكثير من الجلسات العلاجية تم إدخال كريس إلى المشفى عدة مرات نتيجة التهابات حادة أدت إلى توقف تلقيه العلاج الكيميائي، الأمر الذي سبب تدهورا واضحا في صحته لا سيما بعد عيد ميلاد ابنته، الوقت الذي بدأ فيه المرض ينتشر في جميع أنحاء جسده.

ومع ذلك فقد أوضح كريس مدى امتنانه لهؤلاء الناس الذين تفاعلوا معه وقدموا لابنته المساعدة الكافية، وها هو كريس اليوم في وحدة ماكيميلان في مستشفى منطقة أنتريم التي يعيش فيها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.