أخبار عاجلة

كسر رقبتها وحرق جثتها.. نهاية مأساوية لمصور قتل زوجته

كسر رقبتها وحرق جثتها.. نهاية مأساوية لمصور قتل زوجته
كسر رقبتها وحرق جثتها.. نهاية مأساوية لمصور قتل زوجته
قضت محكمة روسية بالسجن 9 سنوات على مصور قتل زوجته التي تعمل عارضة أزياء بطريقة بشعة، حيث كسر رقبتها في البداية ثم أحرق جثتها مدعيًا أنها نقلت إليه فيروس نقص المناعة البشرية.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، قدم المصور أدين ديمتري لوشاجين نقض على الحكم الصادر ضده للخروج قبل المدة المقررة له بسبب قتل زوجته يوليا لوشاغينا في عام 2015.

ورفضت المحكمة النقض المقدم من الزوج القاتل، 44 عامًا، لزوجته صاحبة الـ 26 عامًا على سطح مبني بنتهاوس الذي تبلغ تكلفته مليون دولار في مدينة يكاترينبرج الروسية إثر احتجاجات شعبية تدعم خروجه من السجن. 

جدير بالذكر أن المحكمة قضت بإمكانية الإفراج عن القاتل المدان قبل ثلاث سنوات، لكن المدعين العام دعموا عائلة المقتولة وألغوا القرار ليظل القاتل خلف القضبان، حيث برأته محاكمة أولى، لكنه أدين في جلسة استماع ثانية رغم أنه لم يعترف بذنبه.

وتشير الأدلة إلى أن يوليا تعرضت للاغتصاب العنيف قبل ساعة من وفاتها على يد زوجها الذي حرق جسدها والذي تسبب في تعرض وجهها ويديها للتشوه الشديد لدرجة أنه لا يمكن التعرف عليها إلا من خلال أدلة الحمض النووي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق "وفاة" الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
التالى حسين حمزة.. لبناني يهب حياته لـ 350 كلباً