فضل إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام .. البحوث الإسلامية يوضح

فضل إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام .. البحوث الإسلامية يوضح
فضل إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام .. البحوث الإسلامية يوضح

التهيئة للصلاة وانتظارها لها عامل كبير في أدائها بتركيز وخشوع  ، وكما أجمع العلماء ان انتظار الصلاة عبادة ، وحضور تكبيرة الإحرام مع الإمام له فضل ومكانة كبيرة حيث كان الصحابة رضوان الله عليهم يتسابقون على الوقوف في الصف الأول وتكبيرة الإحرام خلف النبي صلى الله عليه وسلم 

 الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، أكد إنه لا يجوز بدء ودخول المسلم في الصلاة بدون تكبيرة الإحرام ،  منوها أنه لو صلى بدون قول "الله أكبر" في بداية الصلاة فصلاته باطلة. لافتا إلى أن هناك بعض المصلين قد يذهب متأخرا الى المسجد وعندما يريد اللحاق بالإمام في الركوع مثلا تجده يترك تكبيرة الإحرام ويركع مباشرة فهذا خطأ شائع ، وتحد آخرين يومء بيده ولا ينطق تكبيرة الإحرام فهذا أيضا خطأ شائع . 

وأضاف عاشور، في البث المباشر لصفحة دار الإفتاء على فيس بوك، أن تكبيرة الإحرام في بداية الصلاة ركن من أركانها، اما داخل الصلاة فهي سنة، فلو صلى المسلم بدونها في حركات التنقل داخل الصلاة فتصح صلاته.

وقال شرعت تكبيرة الإحرام وقول "الله أكبر" في الصلاة في بدايتها وفي حركاتها من أجل منع الوسواس للمسلم داخل الصلاة، ففيها إشاءة إلى أن الله أكبر من أي شئ يشغل المسلم عن التركيز في الصلاة.

فضل إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام 

قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه ينبغي على العقلاء إن يحرصوا على إدراك التكبيرة الأولى «تكبيرة الإحرام» مع الإمام، وعدم التفريط في الأجر الحاصل منها.

واستشهد المجمع، عبر صفحته بـ"فيسبوك" بما روى الترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ صَلَّى لِلَّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا فِي جَمَاعَةٍ يُدْرِكُ التَّكْبِيرَةَ الأُولَى كُتِبَ لَهُ بَرَاءَتَانِ: بَرَاءَةٌ مِنَ النَّارِ، وَبَرَاءَةٌ مِنَ النِّفَاقِ».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى أنف الغريب في شؤون الآخرين