ما الذي يحصل للجسم عند التوقف عن التدخين...طبيب يشرح التغيرات

ما الذي يحصل للجسم عند التوقف عن التدخين...طبيب يشرح التغيرات
ما الذي يحصل للجسم عند التوقف عن التدخين...طبيب يشرح التغيرات

ووصف الطبيب النفسي، تيموثي ليج، في مقابلة مع Medical News Today، الآثار الإيجابية المواكبة للشخص الذي يقلع عن التدخين.

وكلما أسرع المدخن في الإقلاع عن التدخين، كلما انخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب والأمراض الأخرى المرتبطة مباشرة بالنيكوتين.

أما التغيرات التي تطرأ على جسمه فيبدأ بملاحظتها بشكل سريع، فبعد ساعة واحدة، ينخفض ​​معدل ضربات القلب ويعود إلى طبيعته. ينخفض ​​ضغط الدم ويحسن الدورة الدموية.

وبعد 12 ساعة، يتخلص الجسم من أول أكسيد الكربون الزائد - وهو غاز خطير (وقاتل بجرعات عالية) لا يسمح للأكسجين بالدخول إلى الرئتين والدم، وبعد يوم واحد من الإقلاع عن التدخين، ينخفض ​​ضغط دم الشخص، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب. بالإضافة إلى ذلك، يرتفع مستوى الأكسجين في الدم، كما أن النشاط البدني أسهل بكثير.

وبعد يومين، تزداد حدة حاسة الشم، ويتغير أحساس الذوق للأفضل، وبعد 3 أيام يتخلص الجسم من النيكوتين تمامًا. ستتحسن وظائف الرئة في غضون شهر.

وأضاف بأن الأشخاص الذين دخنوا لفترة طويلة سيسعلون أقل بكثير، وستتحسن لديهم قدرة التحمل البدني، وستكون هناك رغبة في الجري، كما وسوف تتحسن الدورة الدموية في غضون 1-3 أشهر.

وبعد عام، سينخفض ​​خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية إلى النصف، وبعد 5 سنوات، سينخفض ​​خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث يتم توسيع الشرايين والأوعية الدموية وتقل تجلط الدم.

ومع ذلك، فإن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية سيستمر في الانخفاض خلال السنوات العشر القادمة، فبعد 10 سنوات ، فإن فرص الإصابة بسرطان الرئة والموت هي حوالي نصف أولئك الذين يستمرون في التدخين. كما تقل احتمالية الإصابة بسرطان الحلق أو البنكرياس بشكل كبير.

وبعد 15 إلى 20 عاما، سينخفض ​​خطر الإصابة بسرطان الرئة والبنكرياس إلى نفس المستوى، كما هو الحال لدى غير المدخنين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.