بلا رحمة.. قتل شقيقة زوجته السابقة وأولادها للانتقام بطريقة بشعة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
للانتقام من زوجته السابقة قام رجل أمريكي باقتحام منزل أختها وقام بقتلها هي وأبنائها الـ4، لكي يحرق قلب زوجته، لكن المأساة تلخصت في الناجي الوحيد من تلك المأساة.

حكمت المحكمة على القاتل بالإعدام يوم الجمعة الماضية بعد استماع هيئة المحلفين إلى المرافعات النهائية في القضية بولاية تكساس، فجريمة «رونالد هاسكل» لا تغتفر بعدما قتل شقيقة زوجته السابقة «كاتي ستاي» وزوجها ستيفن وأولادهم (براين 13 سنة، إميلي 9 ريبيكا 7، زاك 4) في 2014.

اقتحم هاسكل منزل عائلة "ستاي" مرتديًا زي سائق فيدكس، وقتل جميع أفراد العائلة باستثناء ابنة من أجل الانتقام من زوجته السابقة، وكانت الناجية الوحيدة كاسيدي ستاي، البالغة من العمر 15 عامًا، حيث أُطلق عليها الرصاص في الرأس، لكنها نجت بحسب صحيفة مترو.

أدين هاسكل بجريمة القتل العمد في سبتمبر بعد سماع المحلفين شهادة مروعة من كاسيدي، حيث اعترفت بأنها توسلت إليه: "من فضلك لا تؤذينا"، هاسكل كان مسلحًا بمسدس قام بتجهيزه بكاتم للصوت مصنوع من وسادة، وقالت كاسيدي التي لم يكن والداها في المنزل، إنها حاولت تهدئة إخوتها من خلال عرض برنامج Netflix.

أمرها هاسكل بدخول غرفة المعيشة ثم حاولت المراهقة "أن تناشد إنسانيته" من خلال إخبار هاسكل بأسماء إخوانها وأعمارهم، قائلة "لم أكن أعتقد أن شخصًا ما سيؤذي الأطفال"، ثم عادت كاتي وستيفن ستاي إلى المنزل وأمرهما هاسكل بالانضمام إلى أطفالهما في غرفة المعيشة. جعل هاسكل العائلة تستلقي وقيدهم، وبدأ في إطلاق النار عليهم واحدًا تلو الآخر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق